• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

افتتح فعاليات معرض ومؤتمر «جلف ترافيك»

بلحيف النعيمي: الإمارات تسعى للمركز الأول عالمياً بجودة الطرق وأنظمة المرور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 نوفمبر 2016

علي الهنوري (دبي)

افتتح معالي الدكتور المهندس عبدالله بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية الدورة الثالثة عشرة من معرض ومؤتمر «جلف ترافيك»، الذي ينظم على مدار ثلاثة أيام بمركز دبي التجاري العالمي، بالشراكة الرسمية مع وزارة تطوير البنية التحتية.

وأكد معاليه أن الأجندة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة 2021، تهدف إلى أن تكون الإمارات الأولى عالمياً من حيث جودة الطرق وأنظمة المرور، وقد نجحت بذلك حيث احتلت خلال العام الجاري المركز الأول عالمياً بجودة الطرق وللمرة الرابعة على التوالي، الأمر الذي يدم منظومة السلامة المرورية والتنمية المستدامة في الدولة.

وأضاف:« تسعى دولة الإمارات العربية المتحدة من خلال تنفيذها المشاريع المختلفة ومنها مشاريع الطرق إلى تحقيق مكانة مرموقة للدولة دولياً في مجال الطرق، وكذلك الريادة والتفوق عالمياً في مختلف المجالات، ما يساهم في دعم النمو الاقتصادي الذي تشهده دولة الإمارات، وكذلك تحقيق أعلى مؤشرات السعادة للمواطنين والمقيمين على أرض الإمارات».

وذكر أن الإمارات حريصة على تسهيل عمليات التنقل للمواطنين والمقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تأتي مشاريع تطوير الطرق تماشياً مع رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة في بناء وتطوير شبكة طرق اتحادية عالية الجودة تدعم النمو الاقتصادي وتساهم في رفع معدلات الرخاء الاجتماعي.

من جهته أكد المهندس حسن المنصوري الوكيل المساعد لشؤون الأشغال في وزارة تطوير البنية التحتية، أن الوزارة عملت على إطلاق عدد من المبادرات خلال مسيرة عملها، بهدف تحقيق السلامة المرورية، ودعم مؤشر جودة الطرق الاتحادية. مضيفاً بأن الوزارة «أطلقت سابقاً عدداً من معايير الاستدامة المتعلقة بالطرق الاتحادية حيث يتم العمل على تطبيق تلك المعايير من مرحلة التخطيط والتصميم للتوافق مع المعايير المتعلقة بذلك، الأمر الذي يساهم في خفض الانبعاثات بنسبة 50%، وتخفيض كلفة دورة الحياة لأي مشروع بنسبة 60%، وزيادة معدلات الاستدامة بنسبة 80%».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض