• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

سجل 103 أهداف في جميع البطولات منها 63 في «البريميرليج»

«سيتي» يلاحق «الريال» على صدارة الأفضل تهديفاً في «القارة العجوز»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 يناير 2014

محمد حامد (دبي)- أكد النجم الإنجليزي المعتزل مايكل أوين في تحليل نشرته صحيفة «التلجراف» البريطانية أن فريق مانشستر سيتي أصبح «آلة تهديفية» بإمتياز في إشارة إلى نجاح الفريق في تسجيل 103 أهداف في 34 مباراة بجميع البطولات التي يخوضها الموسم الجاري، بمعدل 3 أهدف في المباراة الواحدة، ليحتل «البلو مون» في الوقت الراهن المرتبة الثانية أوروبياً بعد ريال مدريد على مستوى أكثر الأندية تهديفاً في أقوى 5 بطولات دوري في القارة العجوز، متفوقاً على البارسا والبايرن واليوفي وباريس سان جيرمان.

وقال أوين في تحليله: «في بداية الموسم رشحت تشيلسي للفوز بلقب الدوري، والآن يمكنني بكل شجاعة القفز من القارب والتخلي عن هذا الترشيح، يبدو لي أن مان سيتي سوف يفوز بأكثر من لقب الموسم الحالي، لأنه يملك آلة التهديف الأقوى، ويقدم كرة القدم الأجمل، وإذا فعلها تشيلسي وتوج بالدوري فسوف يكون ذلك لأسباب تكتيكية بعيداً عن الأداء الجذاب، ما يبهرني في أداء سيتي هو إصرار بيليجريني على اللعب برأسي حربة على العكس من غالبية الأندية الأخرى، وهو الآن لديه نيجريدو الذي يلعب باليمنى واليسرى والرأس، وأجويرو أحد أفضل المواهب التهديفية في العالم، ودزيكو الذي يبحث عن منافسة كل منهما، كما يتمتع سيتي بعناصر موهوبة في منتصف الملعب يمكنهم صنع الخطورة في أي وقت» قدرات التهديف.

من ناحيته، كان جوزيه مورينيو قد اعترف بأن سيتي هو الأقرب للظفر بلقب الدوري للموسم الجاري، وأشاد المدير الفني للبلوز بقدرات سيتي التهديفية، شاكياً في الوقت ذاته من عدم امتلاكه لمواهب حقيقية في خط الهجوم، حيث قال: «انظروا إلى سيتي، سوف تكتشفون أن هدفاً مثل دزيكو هو الخيار الثالث في خط هجومه، حينها يمكننا أن نتخيل الفارق الكبير بين سيتي وغيره من الأندية على مستوى القوة والفعالية الهجومية».

قوة الفريق

أما جيمي كاراجر، نجم ليفربول المعتزل، والمحلل الكروي الحالي، فأكد في مقال سابق أن استمرار سيتي في اكتساح المنافسين خلال فترة غياب هدافه الأول سيرجيو أجويرو يدل على قوة الفريق، وتصدره قائمة الترشيحات للظفر بالبطولات، خاصة بطولة الدوري، كما أنه يحمل دليلاً على تمتعه بقائمة قوية لا تتأثر حتى في غياب الهداف والنجم الأول.

الأرقام تتحدث ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا