• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

القطامي يزور «المزهر الصحي» ويوجه بتسريع توسعات «الخوانيج»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 نوفمبر 2016

دبي (الاتحاد)

بدأت هيئة الصحة في دبي، تسريع أعمال البنية التحتية والتوسعات الإنشائية التي تشهدها مجموعة من مراكز الرعاية الصحية الأولية المنتشرة في دبي، وذلك لاستيعاب الإقبال الشديد على خدمات المراكز.

وكان معالي حميد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام لهيئة الصحة بدبي، قد زار، مؤخراً، مركز الخوانيج الصحي، حيث اطلع على مخطط تفصيلي قدمته الدكتورة منال تريم المدير التنفيذي لقطاع الرعاية الصحية الأولية، والدكتورة علا قايد مديرة المركز، تبين فيه حجم التوسعات المطلوبة، لاستيعاب الطلب المتنامي على خدمات المركز، من قبل جمهور المتعاملين الذي وصل عدده إلى 3500 متعامل شهرياً.

ووجه معاليه المختصين في «الهيئة» بتسريع إنجاز أعمال التوسعات والتحديث والتطوير في بنية وخدمات مركز الخوانيج الصحي، ليكون صرحاً طبياً رائداً، ومتوافقاً في تصميمه العام ومرافقه وتجهيزاته وخبرة الأطباء القائمين عليه، مع أفضل النظم الصحية وخدمات «السبع نجوم»، إلى جانب تمكين المركز من الاحتفاظ بتميزه، كأحد المراكز المهمة الحاصلة على الاعتماد الدولي (JCI)، من مؤسسة «Joint Commission International»، المعروفة عالمياً بمعاييرها الصارمة في منح شهادات الاعتماد الدولي، فضلاً عن حصوله على البورد العربي.

وخلال زيارته للمركز واطمئنانه على سير العمل، ثمن معالي القطامي الدور الكبير الذي يقوم به المركز من أجل خدمة جمهور المتعاملين معه، وحرص إدارته الشديد على الوفاء بمسؤوليات المركز تجاه أفراد المجتمع، وتحقيق سعادتهم.

في السياق نفسه، واصل معاليه جولته التفقدية، بزيارة مركز المزهر الصحي، حيث استعرضت الدكتورة ليلى الكعبي مديرة المركز، مجمل الإحصاءات المتعلقة بأعداد المراجعين، ونوعية الخدمات الطبية المقدمة، مؤكدة أن المركز يشهد إقبالاً لافتاً من قبل أفراد المجتمع، وقد وصل عدد المراجعين إلى أكثر من 17 ألف مراجع ومراجعة شهرياً.

كما اطلع معاليه على خطة إدارة المركز لاستيعاب هذه الأعداد الكبيرة، مع توافر جميع الخدمات الصحية بجودة عالية، مشيداً بإدارة مركز المزهر وجميع العاملين فيه، ممن يكتسبون ثقة المجتمع، ويتفانون في إسعاد المتعاملين.

وكانت هيئة الصحة في دبي قد أعدت خطة طموحة لإجراء أعمال التوسعات والتحديث والإحلال في مرافقها الصحية، وقد أنجزت الهيئة العديد من أعمال التطوير على صعيد البنية التحتية والتجهيزات، خلال الفترة الأخيرة، شملت مستشفياتها ومراكزها الصحية «الرعاية الأولية، والمتخصصة»، وذلك لمضاعفة حجم الخدمات عالية الجودة التي تتناسب وأعداد المقبلين عليها من جمهور المتعاملين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض