• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أوهام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 نوفمبر 2016

أصبح البعض من فئات المجتمع يعيش بدوامة من الوهم دون أن يشعر، فشكل قصصاً خيالية ليعيش بها دون إدراك نهايتها.. أصبح التلاعب بالمشاعر جزءاً من القصة فانجرف البعض تحت مسمى «الحب» ليستيقظ على واقع مؤلم مناقض لذلك الحلم الجميل.. من أسباب أوهام الحقيقة التي يعيشها البعض الفراغ العاطفي والنقص في الارتباط الأسري فأصبح يبحث عن الكمال العاطفي خارج عالم أسرته لتعويض نقصه فاستيقظ على وهم بهيئة حقيقية ليصبح حلمه لا شيء.. لنعلم أن الفراغ العاطفي لا يأتي إلا من إحساس الشخص بالنقص والبحث عن الجزء المفقود فأصبحت قلوب البعض ضحايا للتلاعب.

بقلم أسماء الرشيدي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا