• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

زايد قدوة الأجيال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 نوفمبر 2016

الأوطان لا تبنى إلا بكفاح وإخلاص وتضحية من أبنائها، من أجل رفعتها والذود عن ترابها، والمحافظة على وحدتها وصون كرامتها.

18 فبراير1968 بداية كفاح المغفور له الشيخ زايد، طيب الله ثراه، لتوحيد أرض وبناء وطن تحت راية واحدة.

2 ديسمبر 1971 تحقق الحلم على أرض الواقع بقيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة في وطن واحد وعلم واحد ورئيس واحد.

وبدأ المؤسس نضاله في إرساء دعائم الاتحاد، رافعاً بنيانه وراصاً لصفوفه وشاقاً له طريق المجد، ومحققاً لوطنه وشعبه أعظم الإنجازات رغم كل التحديات، فأصبح لدينا وطن يشار إليه بالبنان.

بإخلاص منه وعمل دؤوب لم تعرف البشرية مثله منذ قرون، سخر حياته لدينه ووطنه وشعبه وعروبته وأمته الإسلامية والإنسانية جمعاء، وكل ما خلق الله سبحانه وتعالى على أرضه، نصيراً لكل من يظهر حقاً ويزهق باطلاً، عرفه التاريخ رجل دولة وقائداً حكيماً كريماً متسامحاً معطاء سباقاً للخير والسلام.

إنه المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، اللهم أنزله منزل الأنبياء والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً.

هو قدوة لكل من أراد أن يقتدي في كفاحه من أجل رفعة وطنه وكرامة شعبه وأمته.

بوناصر الزعابي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا