• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

إحياء لقيم التكافل وللحد من القيادة بسرعة لإدراك الإفطار

شرطة أبوظبي توزع 30 ألف وجبة على السائقين خلال رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 يونيو 2014

توزع القيادة العامة لشرطة أبوظبي في شهر رمضان المبارك، 30 ألف وجبة إفطار صائم لمستخدمي الطرق الداخلية والخارجية في أبوظبي والعين والمنطقة الغربية، وعلى القادمين والمغادرين عبر المنافذ الحدودية في العين والغويفات، بالتنسيق مع إدارة أمن المنافذ، وذلك قبيل أذان المغرب، في مبادرة إنسانية تهدف إلى إحياء قيم التكافل التي يجسّدها شهر رمضان الكريم، بكل ما يحمله من أجواء إيمانية ومعان سامية وقيم نبيلة.

وأوضح اللواء محمد بن العُوضي المنهالي، مدير عام العمليات الشرطية، أن المبادرة التي تنفذها الشرطة المجتمعية، فضلاً عن الدوريات التابعة لمديريات الشرطة في أبوظبي والعين والمنطقة الغربية، تأتي في إطار توجيهات الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، بشأن تعزيز الشراكة مع قطاعات المجتمع كافة، خاصة مستخدمي الطرق بهدف الحد من حوادث المرور الناتجة عن السرعة قبيل موعد الإفطار.

وذكر العميد مهندس حسين أحمد الحارثي، مدير مديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي، أن المديرية قامت بالتنسيق مع جمعية الإحسان الخيرية، وجمعية ساعد للحد من الحوادث المرورية لتوزيع وجبات الإفطار خلال أذان المغرب على التقاطعات بمدينة أبوظبي، لرفع مستوى السلامة على الطرق، والحد من القيادة بسرعة لإدراك الإفطار، ما يؤدي إلى وقوع حوادث مرورية جسيمة ينتج عنها وفيات وإصابات بالغة.

وحثّ الحارثي سائقي المركبات على ضرورة الالتزام بالسرعات المقررة على الطرق الداخلية والخارجية، وترك مسافة كافية، والانتباه والحرص وإعطاء الأولوية للمشاة على خطوط عبور المشاة، وربط حزام الأمان وعدم الانشغال بالهاتف، والتأني أثناء القيادة، خصوصاً خلال شهر رمضان المبارك وقبل الإفطار لتجنب التعرض للحوادث بسبب الاستعجال وعدم التركيز، والتوتر الناتج عن القلق من عدم اللحاق بموعد الإفطار، ما يدفع البعض إلى التصرف سلباً بتجاوز السرعة المحددة، وهو تصرف مرفوض ونتائجه مؤلمة، مؤكداَ أهمية الالتزام بقانون السير والمرور.

وقال المقدم مبارك بن محيروم، مدير إدارة الشرطة المجتمعية: إن مبادرة توزيع وجبات الإفطار بالتعاون مع «وقف عبد الجليل الفهيم»، عادة دأبت عليها القيادة العامة لشرطة أبوظبي طوال أيام شهر رمضان من كل عام، تعبير عن الترابط الاجتماعي، والذي يعد سمة من سمات مجتمع الإمارات.

وأضاف: «إن إدارة الشرطة المجتمعية ستقوم، وبالتنسيق مع دوريات الشرطة بتسيير دوريات راجلة لتوزيع وجبات الإفطار على السائقين، إلى جانب توزيعها في محطات التزود بالوقود، وفي التقاطعات الضوئية، بالإضافة إلى القادمين والمغادرين من منافذ الدولة في مدينة العين ومنفذ الغويفات في المنطقة الغربية، وأقسام شؤون الشرطة المجتمعية في مراكز الشرطة في مدينة أبوظبي، والمناطق الخارجية ومدينة العين والمنطقة الغربية». (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض