• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بحضور رئيس الاتحاد العربي

«الرماية» يختتم دورة المدربين الدولية في الذيد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 يونيو 2015

الشارقة (الاتحاد)

احتفل اتحاد الرماية بتخريج دفعة جديدة من كوادرنا الوطنية، الذين اجتازوا بنجاح دورة المدربين الدولية للبندقية والمسدس، التي احتضنها نادي الذيد خلال الفترة من 6 إلى 12 من يونيو الجاري بمشاركة 30 دارساً ودارسة.

وجاءت الدورة ضمن خطط وبرامج الاتحاد تنفيذاً لاستراتيجية طموحة تواكب الإنجازات التي حققها رماتنا، وذلك بالتعاون مع الاتحاد العربي للرماية وأندية الدولة وفي مقدمتها نادي الذيد، الذي حمل منذ سنوات راية فريق البندقية والمسدس ضغط الهواء.

وحرص المهندس دعيج خلف العتيبي رئيس الاتحاد العربي للرماية، على حضور حفل ختام الدورة، كما حضر الحفل خليفة عبد الله بن هويدن رئيس مجلس إدارة نادي الذيد، وعبد الله سالم بن يعقوب الأمين العام لاتحاد الرماية، وسلطان بن هويدن عضو المجلس الوطني الأمين العام المساعد لاتحاد الرماية، وحكمنا الدولي أركان العامري وعدد من أعضاء مجلس الاتحاد ونادي الذيد.

وحاضر في الدورة ثلاثة محاضرين دوليين هم السوري الموفد من الاتحاد العربي علي سود سالم ومن سلوفاكيا كل من انتون بيلاك ومواطنته انا بيلاكوفا واشتملت المحاضرات على عدد من الموضوعات العملية الهامة وفي مقدمتها المبادئ الأولية والسلامة والتقنيات الأساسية لرماية البندقية والمسدس والمعدات التي يحتاجها رامي البندقية والأخطاء الشائعة للرماة والتحضير للمباراة تطبيق الواعد الأساسية وتصحيح الأخطاء.

وألقى المهندس دعيج خلف العتيبي رئيس الاتحاد العربي، كلمة رفع فيها أسمى آيات الشكر والعرفان إلى القيادة الرشيدة، معرباً عن اعتزازه بتواجده بالإمارات، ووجه الشكر إلى اتحاد الرماية ونادي الذيد على إقامة وإنجاح الدورة، وقال: «الاتحاد العربي من خلال هذه الدورات يسعى إلى دعم أركان اللعبة بكل الوسائل التي من شانها الارتقاء بمستوى رماتنا، ونعلم بدورنا أن المدربين هم حجر الزاوية في عملية التطوير التي نسعى إليها، ولذا نحن حريصون في الاتحادين العربي والآسيوي على دعم الاتحادات الوطنية وفي مقدمتها اتحاد الإمارات.

وأضاف: «نحن نتطلع إلى مزيد من التعاون مع الاتحاد ومع اللجنة التنظيمية للرماية بدول التعاون ومقرها الإمارات لتحقيق التقدم والازدهار.

ثم ألقى عبد الله سالم بن يعقوب كلمة اتحاد الرماية والتي نقل فيها تحيات وتقدير اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس الاتحاد إلى رئيس الاتحاد العربي وأسرة نادي الذيد والمحاضرين والدارسين.

وقال: «الاتحاد وجد دعماً كبيراً من نظيره العربي وتعاوناً رائعاً من نادي الذيد الشريك الاستراتيجي، ونحن سعداء باستضافة دورة المدربين الدولية للبندقية والمسدس والتي تمثل نقطة انطلاق للعبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا