• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«شريحة» تكتشف إصابة الإيدز في دقائق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 نوفمبر 2016

القاهرة (د ب أ)

نجح فريق باحثين في كلية «إمبريال كوليدج» البريطانية في تطوير شريحة رقمية على نمط بطاقات «يو.إس.بي» قادرة على قياس مستوى إنزيم «بي.إتش» في الدم لتحديد وجود فيروس نقص المناعة المكتسب «الإيدز» خلال 20 دقيقة وبدرجة دقة تصل إلى 95%.

وأشار موقع «بي.سي ماجازين» المتخصص في موضوعات التكنولوجيا إن الشريحة الجديدة التي استخدمها باحثو الكلية الكائنة في العاصمة البريطانية لندن في البحث المنشور في مجلة «نيتشر» العلمية تعتمد على «أشباه موصلات المعادن المؤكسدة المتكاملة» التي تستخدم عادة في معالجات الصور الموجودة في كاميرات الهواتف الذكية.

وتعمل الشريحة الجديدة بنفس طريقة عمل أجهزة الكشف عن فيروس الإيدز التقليدية، لكنها لا تحتاج إلى معمل ولا إلى أيام انتظار لحين تحليل النتيجة. وتحتوي الشريحة على وحدات استشعار حرارية وسخانات تسمح برصد وجود الحمض النووي. في الوقت نفسه فإن وحدات استشعار «بي.إتش» ترصد وجود الهيدروجين الذي ينتج عن بلمرة الحامض النووي وهي أحد أهم دلائل وجود الفيروسات الأحادية مثل فيروس الإيدز في الدم.

وقال جراهام كوك لدورية «النشرة العلمية» (ساينس بوليتين)، إن اختبارات فيروس الإيدز حالياً تحتاج إلى جهاز معقد ومكلف ويمكن أن تستغرق عدة أيام حتى تظهر النتيجة، مضيفاً «أنجزنا المهمة بهذا الجهاز التقليدي والذي يعادل حجمه حجم آلة تصوير مستندات كبيرة، والآن انخفض الحجم إلى حجم بطاقة يو.إس.بي».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا