• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

التواء الكاحل يهدد مشاركة الهاجري مع الشعب أمام الوصل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 10 فبراير 2016

معتصم عبدالله(الشارقة)

عاد فريق الشعب إلى التدريبات مساء أمس استعداداً لمباراته في الجولة الثامنة عشر للدوري أمام مضيفه الوصل، والمقررة مساء السبت المقبل على ملعب الأخير في زعبيل، ويعول «الكوماندوز» على المواجهة المرتقبة من أجل تحقيق نتيجة إيجابية ثانية بعد الفوز المستحق على ضيفه الظفرة بهدفين دون مقابل في الجولة الماضية، وهو الفوز الأول للفريق في المنافسة الأمر الذي أسهم في رفع الروح المعنوية في أوساط لاعبي الفريق وإدارة النادي.

وستكون الفرصة متاحة في مواجهة السبت لعودة الثنائي منصور محمد والبرازيلي ماركاو الغائبين عن مباراة الظفرة في الجولة الماضية بداعي الإيقاف للأول والإصابة للثاني، وعاد ماركاو للتدريبات المنفردة قبل مواجهة الجولة الماضية، حيث من المتوقع انخراطه بشكل عادي مع بقية زملائه اعتباراً من مساء اليوم، وخاض ماركاو ثلاث مباريات مع «الكوماندوز» في الدوري سجل خلالها هدفين في مباراة الفجيرة ضمن الجولة 15 قبل أن يغيب عن مباراة الظفرة الأخيرة.

في المقابل، تهدد الإصابة بالتواء الكاحل مشاركة المهاجم الشاب راشد الهاجري في مباراة السبت، وكان الهاجري استهل مباراة فريقه الأخيرة في الدوري ضمن التشكيلة الأساسية قبل تعرضه للإصابة ليخرج مستبدلاً مقابل دخول البرازيلي مايكون ليتي، وأوضح بدر المازمي إداري فريق الشعب أن الهاجري خضع للفحوصات الطبية اللازمة، والتي كشفت عن إصابته بالتواء في الكاحل، حيث من المنتظر أن يخضع اللاعب لبرنامج علاجي قبل دخول التدريبات التأهيلية، الأمر الذي يصعب من مهمة مشاركته أساسياً في مباراة الوصل.

وأشار المازمي إلى أن الفوز الأول في منافسة الدوري أسهم بشكل إيجابي على الروح المعنوية للاعبي الفريق، وعبر عن أمله في أن يتواصل المردود الإيجابي للاعبين في مباراة الوصل، والتي تنطوي على أهمية كبرى، وقال: «المؤكد أن المواجهة أمام الوصل ستكون أكثر صعوبة الأمر الذي يتطلب التركيز بشكل أكبر خلال التدريبات بحثاً عن التحضير الأفضل من أجل الظهور بشكل إيجابي»، مشيداً بالوقفة الإدارية الصلبة لأعضاء اللجنة المؤقتة خلف الفريق.

من جهته، شدد عبدالله الجمحي، لاعب وسط الشعب على أهمية المواجهة المقبلة أمام الظفرة، منوهاً إلى أن الفوز على الظفرة في الجولة الماضية لا يعني سهولة مهمة الفريق، وقال: «بالتأكيد سعداء بنتيجة الفوز الأول للفريق ولكننا نعلم أيضاً أن النتيجة الإيجابية في مباراة الظفرة لا تعني سهولة المهمة والمشوار لا يزال طويلاً أمامنا وعلينا مضاعفة الجهود بصورة أكبر»، لافتاً إلى الأجواء الإيجابية التي تحيط بالفريق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا