• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الكويت.. عجلة الدوري تعود إلى الدوران من جديد

الكويت يواجه النصر والقادسية يلتقي السالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 يناير 2014

إيهاب شعبان (الكويت) - تعود من جديد عجلة بطولة الدوري الكويتي لكرة القدم إلى الدوران بعد توقف دام أكثر من شهر بسبب انشغال المنتخب الأولمبي بمبارياته في بطولتي غرب آسيا بالدوحة ونهائيات آسيا بمسقط، وتجرى اليوم مباراتان، حيث يواجه الكويت فريق النصر، ويلعب القادسية مع السالمية، وهما مؤجلتان من الجولة الثامنة نظراً لانشغال الكويت والقادسية بمباراتهما معا في نهائي كأس الاتحاد الآسيوي.

يدخل الكويت المواجهة اليوم وهو على قمة جدول الترتيب للمسابقة برصيد 31 نقطة من 12 مباراة خاضها في البطولة، ويقدم الفريق منذ بداية الموسم عروضاً ممتازة بتشكيلة شبه ثابتة يقودها البرازيلي روجيريو وجراح العتيقي ووليد علي وفهد عوض وعصام جمعة وشادي الهمامي، وسيواجه العميد الكويتي مقاومة مؤكدة من النصر الذي يضم مجموعة جيدة من اللاعبين الأكفاء، في مقدمتهم العماني إسماعيل العجمي ومواطنه عصام فايل والمدافع الدولي السابق أحمد الرشيدي، ويحتل النصر المركز السابع برصيد 18 نقطة ويسعى للقفز إلى المربع الذهبي.

أما القادسية فرصيده 31 نقطة مثل الكويت لكن من 13 مباراة، وسيحاول اليوم مواصلة انتصاراته والحفاظ على صراع مطاردة الصدارة، وقد استعاد الجهاز الفني جهود لاعبيه الصاعدين بعد عودتهم من مشاركات المنتخب الأولمبي وهم خالد إبراهيم وعبد الرحمن العنزي وسلطان العنزي وعادل مطر واحمد الظفيري وسعود الأنصاري.

ويستعد الأصفر لمجموعة من الاستحقاقات الهامة بعد مواجهة السالمية، حيث يلتقي الفحيحيل يوم الجمعة المقبل في نفس المسابقة، ويصطدم بغريمه التقليدي العربي في 28 الجاري في نهائي كأس ولي العهد قبل أن يشد الرحال إلى مسقط لمواجهة السويق العُماني في المرحلة الأولى للدور التمهيدي لملحق دوري أبطال آسيا والتي عاد إليها الأصفر بعد غياب 5 سنوات.

ويحتل السالمية المركز السادس برصيد 22 نقطة، ويطمح مدربه الروماني ميهاي إلى خطف النقاط الثلاث بعد عودة لاعبيه المصابين واكتمال صفوف الفريق الذي يقوده الأردني عدي الصيفي وغازي القهيدي ونايف زويد ومحمد راشد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا