• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

..و تتبنى التفجير الانتحاري بفندق غرب بيروت

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 يونيو 2014

جاء في بيان نشر أمس أن المفجر الانتحاري السعودي الجنسية الذي قتل أثناء مداهمة لقوات الأمن اللبنانية لفندق دي روي غرب بيروت الأربعاء الماضي، ينتمي لما يسمى «الدولة الإسلامية في العراق والشام» المعروفة بـ«داعش»، فيما أكد مسؤولو أمن لبنانيون أنهم يأخذون البيان بجدية. وأصيب 3 من قوات الأمن اللبنانية لدى اقتحامها فندق دي روي حين فجر المهاجم الانتحاري المواد الناسفة التي كانت معه فقتل نفسه وجرح شريكاً معه في الهجوم. وكان تفجير الأربعاء الثالث خلال 5 أيام في لبنان بأعمال عنف لها صلة بالصراع الدائر في سوريا والعراق حيث يسيطر مسلحو التنظيمات المتطرفة على أراض على جانبي الحدود.

ويؤيد اللبنانيون السنة مقاتلي المعارضة الذين يسعون لإطاحة الرئيس السوري بشار الأسد وهو علوي، بينما أرسل «حزب الله» اللبناني قواته لدعم الأسد.

وقالت وزارة الداخلية اللبنانية أمس الأول، إن المهاجم السعودي الذي فجر نفسه الأربعاء الماضي كان يخطط لمهاجمة هدف آخر قالت مصادر أمنية إنه مطعم مزدحم في المنطقة الجنوبية الشيعية ببيروت.

(بيروت - رويترز)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا