• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

سلاح الطيران يصعد القصف بالبراميل المتفجرة و«الحر» يواصل تقدمه في حماة

30 قتيلاً مدنياً بينهم 20 ضحية بمجزرة في حلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 يونيو 2014

سقط نحو 30 قتيلاً مدنياً بنيران القوات النظامية السورية أمس، بينما كثف سلاح الطيران غاراته الجوية بالبراميل المتفجرة على مناطق حلب المضطربة وريف دمشق وحماة ودرعا وريف إدلب، بينما أسفرت اشتباكات متجددة عن مقتل العديد من عناصر الجيش الحكومي في محيط قرية البريج بالريف الحلبي. وأكد ناشطون ميدانيون أن 20 شخصاً على الأقل لقوا حتفهم بمجزرة جديدة نجمت عن هجمات جوية بالبراميل المتفجرة استهدفت بلدة حيان في ريف حلب وحي الشعار بالمدينة. وقالت التنسيقيات المحلية إن الطيران المروحي والحربي شن هجمات بالبراميل المتفجرة على تل رفعت ومساكن هنانو ومحيط فرع المخابرات الجوية في حي جمعية الزهراء والأشرفية والكلاسة والليرمون والإنذارات في حلب. وأكد الناشطون أن عدد من عناصر القوات الحكومية قتلوا بمواجهات مع الجيش الحر بمحيط قرية البريج بحلب، قائلين إن حريقاً اندلع في المدينة الصناعية جراء غارة جوية.

وتجددت اشتباكات العنيفة على جبهة المخابرات الجوية بحي جمعية الزهراء بمدينة حلب، حيث قصف الطيران المروحي المنطقة بعدد من البراميل المتفجرة. كما دارت اشتباكات في محيط دوار الصاخور بمدينة حلب، ترافقت مع سقوط عدد من القذائف على المنطقة، وسقوط عدد من القتلى والجرحى جراء القصف بالبرميل المتفجرة على حي طريق الباب وقذائف هاون على حي الأشرفية بحلب.

كما اندلعت اشتباكات عنيفة بين مقاتلي المعارضة والقوات الحكومية في محيط بلدة سعسع بريف حمص حيث قتلت طفلة وأصيب 3 مدنيين جراء قصف حكومي طال مدينة الرستن بريف حمص الشمالي.

وقصفت قوات الجيش السوري بالمدفعية مدينة الزبداني بريف دمشق. وشنت القوات الحكومية المتمركزة في إدارة المركبات ريف دمشق، مدينة زملكا بقذائف الهاون، بينما استهدف مقاتلو المعارضة مقرات الجيش على أطراف المتحلق الجنوبي شرق دمشق. وسقط قتلى وجرحى جراء غارة جوية على حي جوبر، بينما هزت قذيفة هاون نادي الثورة في حي القصاع وسط العاصمة دمشق. وأفاد ناشطون مدانيون أن مقاتلي المعارضة دمروا صاروخاً حرارياً لدبابة تابعة للجيش الحكومي على حاجز قرية شليوط في الشمال الغربي من ريف حماة، وسط اشتباكات دارتر في محيط الحاجز. كما استهدف مقاتلو المعارضة حاجز دير محردة في الشمال الغربي من ريف حماة بصواريخ جراد، وسط أنباء عن سيطرة مقاتلي المعارضة على حواجز شيلوط والقرامطة في ريف الشمالي لحماة أيضاً. وفي ريف إدلب، قتل شخص وأصيب 4 من عائلة واحدة جراء قصف القوات الحكومية على قرية معرزاف. (عواصم - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا