• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

متظاهرون أردنيون يطالبون بمحاسبة الفاسدين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 يونيو 2014

جمال إبراهيم (عمّان)

طالب محتجون أردنيون حكومة بلادهم «بالتصدي الحازم والفعلي للفاسدين ومحاسبة المتورطين منهم»، ووقف ما اعتبروه «مسلسل الضحك على الذقون» في الإصلاحات الشكلية التي تزعم الحكومة تنفيذها. واكدوا استمرار الحراك إلى أن تتحقق جميع مطالب الشعب الأردني المتمثلة بتحقيق الإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي. جاء ذلك أمس في وقفات احتجاجية في الكرك والطفيلة ومعان (جنوب البلاد) عقب صلاة الجمعة، فيما لم تغب أحداث المنطقة، وبخاصة التطورات الأمنية في العراق، عن هتافات وشعارات المحتجين.

واعتبروا أن «الأردن ليس بمنأى عما يحدث في دول الجوار بل إنه في عين العاصفة فيما السياسات الحكومية ممعنة في التضييق على الناس وتطلق أيادي الفاسدين والمفسدين للمزيد من التحكم بلقمة عيش المواطن، ولهذا محاذيره على الوطن وسط منطقة ملتهبة تموج بأحداث جسام».

وحذر المحتجون حكومة عبدالله النسور من رفع الأسعار خاصة في شهر رمضان المبارك، مطالبين بضبط الأسواق ومنع الاحتكار. وألقت الأوضاع الأمنية في محافظة معان بنفسها على مطالبات المتظاهرين الذين نددوا بما أسموه المؤامرة الحكومية على معان. وتشهد معان منذ أيام توتراً أمنياً على خلفية مطاردات أمنية ينفذها رجال الشرطة للقبض على مطلوبين.

واستنكر المتظاهرون ما تقوم به القوات الأمنية من حملات دهم ليلية أدت إلى مقتل مواطن، وإصابة امرأة خلال محاولة إلقاء القبض على مطلوب الاثنين الفائت. وطالب المشاركون بإسقاط رئيس الحكومة ووزير داخليته حسين المجالي بسبب تشديد القبضة الأمنية على المواطنين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا