• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

اعترف بتغيُّر حياته بعد الشهرة

باييه يزيد قدرة «الديوك» على الصياح!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 نوفمبر 2016

أنور إبراهيم (القاهرة)

منذ تألقه في كأس الأمم الأوروبية خلال بطولة كأس الأمم الأوروبية «يورو 2016»، أضاف النجم ديميتري باييه لمنتخب «الديوك» الفرنسية بعداً جديداً مختلفاً، وفرض نفسه كلاعب أساسي في تشكيلة الفريق ، واقتنع ديديه ديشامب المدير الفني، بضرورة الاستفادة من أدائه الرائع لمصلحة الفريق، وأثبت في نهاية المطاف جدارته بهذه الثقة التي حصل عليها من مدربه وزملائه اللاعبين والجماهير.

استطاع ابن جزيرة «لارينيون» التابعة للدولة الفرنسية ولاعب فريق ويستهام الإنجليزي، أن يترك بصمته في كل مباراة يلعبها مع «الديوك» ويصنع الفارق في الكثير من المباريات وآخرها مباراة السويد في التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018، والتي سجل فيها هدفاً وصنع هدفا آخر لزميله بول بوجبا ليفوز فريقه 2/‏ 1، وليجعل «الديوك» قادرة بدرجة أكبر على الصياح. وفي حوار لصحيفة «ليكيب» داخل معسكر المنتخب الفرنسي في «كليرفونتين» قال باييه: أعترف بأن أول شيء تغير بالنسبة لي بعد الشهرة التي اكتسبتها منذ بطولة «يورو 2016»، هو أنني لم أعد أستطيع الحصول على إجازة هادئة، وهذا يثير ضيقي أحياناً.

وأضاف: لقد أصبحوا أكثر تشدداً وصرامةً معي في المنتخب، ومن المؤكد أن ذلك ليس أمراً سيئاً، وإنما يعني الاعتماد على شخصي بصورة أكبر وهذا يسعدني.

ورداً على سؤال بشأن ما إذا كان منتخب فرنسا قد ترسخت لديه عقيدة وثقافة الفوز، قال باييه: هذا ما حدث فعلاً وشاهدناه في «يورو 2016» كما شاهده الجميع أيضاً في مباريات التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال روسيا، وأيضاً في المباريات الودية. وطالب باييه بضرورة الحفاظ على هذا الوضع الذي وصل إليه المنتخب وضرورة مواصلة البحث عن إيجاد حلول واستمرار الانتصارات.

ورداً على سؤال يتعلق بكون منتخب الديوك يبدو في أحيان كثيرة منتخب «رد فعل» وليس منتخباً يبادر بالفعل، قال باييه: ليس عندي تفسير لذلك، إنه أمر يُسأل عنه المدير الفني، ولكنني على أي حال أفضّل أن نجيد الفعل ورد الفعل، فكلاهما مطلوب داخل الملعب.

ولأن منتخب فرنسا يلعب حالياً على الدوام بطريقة 4/‏ 4/‏ 2، فقد سألته الصحيفة عما إذا كانت هذه الطريقة هي الأنسب للفريق، فقال باييه نجم ويستهام الإنجليزي: إنها الطريقة التي من خلالها نهاجم بشكل أفضل، فليس أمامنا خيار سوى تسجيل الأهداف لكي نفوز بالمباريات، كما أنها تتيح لنا الدفاع بشكل أفضل حتى لا تدخل مرمانا أهداف أو لتقليل عدد الأهداف التي تهتز بها شباكنا.

يُذكر أن ديميتري باييه المولود في 29 مارس 1987 (29 سنة) لعب 32 مباراة دولية سجل خلالها 8 أهداف ولعب أول مباراة له مع منتخب الديوك في التاسع من شهر أكتوبر 2010 وكانت ضد منتخب رومانيا وفاز الفرنسيون 2/‏صفر، ولكنه لم يثبِّت أقدامه في المنتخب إلا بعد أدائه الرائع في «يورو 2016».

ولعب باييه لأندية نانت وليل ومارسيليا في فرنسا قبل أن ينتقل إلى صفوف ويستهام الإنجليزي منذ موسم 2015/‏ 2016.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا