• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

برازيليات

البدلاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 يونيو 2014

د. حافظ المدلج

في عالم كرة القدم يعتبر البدلاء أهم أسلحة المدرب للفوز بالمباريات، فقد يستخدمهم لتعديل النتيجة من خسارة إلى فوز، أو للمحافظة على النتيجة بقتل المباراة وتعطيل أسلحة الخصم، ولذلك سمي الشوط الثاني بالمباراة «شوط المدربين»، لأن أغلب التبديلات تحدث فيه لتبديل مسار اللعبة بعد قراءتها في الشوط الأول، وتكتمل سعادة المدرب حين يسجل البديل هدفاً يحسم به نتيجة المباراة، فيتحدث الجميع عن عبقرية المدرب ونجاحه في استخدام «البدلاء».

حتى خارج الملعب يمثل «البدلاء» في المنظومة الرياضية أهم أسلحة استمرار النجاح بعد رحيل القيادات، وربما كانت أهم مشاكل الرياضة العربية متمثلة في ضعف الصف الثاني، ما يؤدي إلى هبوط حاد في الأداء فور ترجّل الرجل الأول، ولعلي لا أكشف جديداً حين أقول إن ضعف الصف الثاني يكون متعمداً في أغلب الأحوال لأن القيادات لا تريد إيجاد «البدلاء» الذين يمكن من خلالهم الاستغناء عن رجال الصف الأول إذا تقدم بهم العمر أو تجاوزتهم متطلبات المرحلة، كما أن تلك القيادات تريد أن تمسك بكامل خيوط اللعبة لتكون الكل في الكل، فبهم تقوم المؤسسة الرياضية ومن دونهم تنهار.

أعود للملعب لأقول إننا شاهدنا في كأس العالم الحالية مباريات يحسمها البديل الحاسم كأكثر الأسلحة فتكاً بيد المدرب، ويقيني أن من سيفوز بكأس العالم هو المنتخب الذي يملك بدلاء لا يقلون كفاءة عن الأساسيين، ولذلك سيكون من الصعب على كوستاريكا وفرنسا وتشيلي وكولومبيا الصمود للنهاية في حال أصيب أبرز الأساسيين أو انخفض مستواهم، وعليه فالأقرب لنصف النهائي كل من البرازيل والأرجنتين وألمانيا وهولندا، حيث يوفر البدلاء للمدرب خيارات في المباريات الحاسمة من جانب، ويبقى النجم الأساسي متحفزاً لتقديم أفضل ما عنده خشية ضياع خانته إذا استحواذ عليها «البدلاء».

كرة ثابتة:

لن تصدق - عزيزي القارئ - أن أول «كأس عالم» استخدم فيها البدلاء كانت في 1970 بالمكسيك، وكان أول بديل لاعب الاتحاد السوفييتي «كيث بيكوك» الذي شارك بديلاً عن «سيربرانكوف» في المباراة الافتتاحية ضد «المكسيك»، فقد كان التبديل قبل ذلك فقط للاعب المصاب الذي لا يستطيع إكمال المباراة، ومنذ ذلك الحين بدأ تطبيق وتطوير الفكرة حتى أصبحت ثلاثة تبديلات مفتوحة، وقد قدمت مقترحاً لـ «الفيفا»، بإضافة تبديل رابع يتم في الأشواط الإضافية من مباريات خروج المغلوب لمنح المدرب المزيد من خيارات «البدلاء» وغداً يتجدد اللقاء مع «برازيليات».

hafez@medlej.com

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا