• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

حسين فاضل قبل الرحيل:

أنا «وحداوي» إلى الأبد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 10 فبراير 2016

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

غادر الدولي الكويتي حسين فاضل لاعب الوحدة السابق إلى بلاده بشكل نهائي قبل أيام قليلة عقب إنهائه لكافة ارتباطاته، لينهي بذلك تجربته الاحترافية الأولى خارج الكويت، وبرغبة تامة في العودة إلى ناديه الأصلي القادسية، رفض عرضاً لإنهاء الموسم في دورينا مع نادي الظفرة.

حسين فاضل كشف لـ «الاتحاد» أن عقده مع القادسية ينتهي بنهاية الموسم الحالي، وبعدها سيكون حراً في الاستمرار معه أو الانتقال إلى نادٍ محلي آخر، حيث قدم له أكثر من عرض من الأندية الكويتية لكن تمسك القادسية باستمراره حتى نهاية عقده، وقف حائلاً دون الظهور بألوان نادي جديد في بلاده.

بداية سألنا حسين فاضل عن أسباب رفضه لعرض الظفرة فقال: «أولاً لم أكن أريد أن العب لنادي غير الوحدة في الإمارات، وثانياً رغبتي كبيرة في العودة إلى بلادي والتواجد مع الأهل فيما تبقى من هذا الموسم، ومع احترامي الكبير لنادي الظفرة فإن موقعه الحالي في جدول ترتيب الدوري كان سبباً كذلك في الرفض».

وعن عودته إلى دوري الخليج العربي مجدداً، وهل يمكن أن تكون واردة، قال: «ما أريد أن أؤكده أنني سأبقى وحداوياً مدى الحياة، مشجعاً لهذا النادي الذي عشت فيه أياماً جميلة، لكننا في عصر الاحتراف، وإمكانية عودتي من جديد تتوقف على اسم النادي الذي سألعب له».

ونفى المدافع الكويتي وجود أي شعور بالغضب بسبب مغادرته للوحدة في هذا التوقيت ويقول: «أنا لاعب محترف وخبرتي في الملاعب كبيرة، وأحترم قرار الوحدة بشدة لأن النادي يرى أن مصلحة الفريق في منح الفرصة للشباب في المركز الذي ألعب فيه للاعبين مثل أحمد راشد وسالم سلطان وهما لاعبان أتوقع لهما مستقبل كبير على صعيد النادي والمنتخب، بجانب محمد العكبري». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا