• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

ليرتفع عدد القطع البحرية إلى 23 سفينة وبارجة

«الإنشاءات البترولية» تستثمر 500 مليون درهم في ثلاث بارجات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 نوفمبر 2016

أبوظبي (وام)

أكد عقيل ماضي، الرئيس التنفيذي لشركة الإنشاءات البترولية الوطنية، أن الشركة أضافت ثلاث بارجات جديدة إلى أسطولها خلال الشهر الماضي باستثمارات تقدر بـ500 مليون درهم، مشيراً إلى أنها تتضمن بارجتين ذاتية الرفع تسهم في تنفيذ المشاريع وخدمة المنصات، إضافة إلى بارجة لنقل المنصات الكبيرة التي تصنعها ليرتفع عدد القطع البحرية التي تمتلكها الشركة إلى 23 سفينة وبارجة.

وقال ماضي في حوار مع وكالة أنباء الإمارات «وام»، إن الإنشاءات البترولية تتطلع إلى التوسع في الهند وجنوب شرق آسيا وأفريقيا لخدمة مشاريعها الإقليمية، حيث تعتمد الشركة في استراتيجيتها على التوسع بشكل مستمر ورفع مستوى الكفاءة والقدرة.

وكشف عن استحواذ الشركة على 80% من إحدى الشركات الهندسية في الهند، إضافة إلى حصة في شركة أخرى، بجانب استحواذ الشركة على 30% من شركة فرنسية تعمل في تصميم المشاريع الهندسية، ليرتفع عدد المهندسين والمصممين من 650 مهندساً ومصمماً قبل الاستحواذ إلى نحو ألف و200 مهندس ومصمم في الشركة يمتلكون القدرات التي تؤهلها على تنفيذ المشاريع العملاقة وتزيد من عمقها الاستراتيجي. وأكد أن الشركة استطاعت منافسة العديد من الشركات الإقليمية والعالمية نتيجة الكفاءة التشغيلية والأسعار التنافسية، فضلاً عن تقديمها حلولاً للتسعير وتنافسية قادرة على الفوز بكثير من المناقصات، وذلك وفق استراتيجيتها التي تقوم على السياسة النشطة والمرنة.

وقال ماضي، إن الشركة تعمل حالياً على استكشاف السوق الماليزية وتتطلع للعمل في السوق القطري، إضافة إلى التخطيط للعمل في أسواق مختلفة نظراً لحجم الأسطول الذي تمتلكه، الذي يعزز من القدرات التشغيلية، مشيراً إلى أن الشركة تستطيع مد خطوط أنابيب حتى الفي متر عمقاً، وهذا يتيح لها العمل من ماليزيا إلى المكسيك. وأوضح الرئيس التنفيذي لشركة الإنشاءات البترولية الوطنية أن هناك العديد من الشركات تأثرت سلبا بسبب انخفاض أسعار النفط، حيث إن بعض الشركات توقفت عن استكمال مشاريعها والبعض الآخر استمر وفق سياسة التكيف مع الأوضاع والتحدي ومواكبة التطور.

وأشار إلى أن عملية اندماج الشركات البترولية يسهم في خفض التكاليف، ويساعد في خلق كيان عملاق. ولفت إلى ضرورة استغلال الشركات الوطنية والخليجية لفرص الاستثمار المتاحة في ظل انخفاض أسعار النفط العالمية والاستفادة منها من خلال مواكبة الأفكار والمبادرات الجديدة التي من شأنها تحقيق النسب العالية في عملياتها. وأكد أن الشركة حصلت خلال العام الحالي على مشاريع عدة، منها عقد بقيمة 500 مليون درهم في الهند لتصنيع وتركيب منصات بترولية، إضافة إلى مد أنابيب في قاع البحر وعقد طويل الأجل مع «أرامكو» السعودية لتطوير حقول الزيت والغاز السعودية.

وتوقع أن تحقق الشركة إيرادات بقيمة 4.5 مليار درهم خلال العام الحالي، لافتاً إلى أن الشركة استطاعت استقطاب أكثر من 300 مواطن أغلبهم مهندسون وإطلاق برامج محفزة للحفاظ على استمراريتهم في الشركة وإكسابهم الخبرات المطلوبة لخدمة المجتمع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا