• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

كوفي شوب

الجمهور المصري يهتف «ون تو ثري.. فيفا لا لجيري»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 يونيو 2014

محيي وردة (القاهرة)

شهدت المقاهي المصرية حالة من الاستنفار مساء أمس الأول أثناء مباراة الجزائر وروسيا، دعما للمنتخب العربي الشقيق، وعقب المباراة أجمعت الجماهير المصرية على أن المنتخب الجزائري استحق التأهل عن جدارة إلى دور الـ16 بكأس العالم، وأنه لم يكن يستحق الخسارة من بلجيكا، واعتبره الجميع صوت العرب في المونديال، باعتباره خير سفير وأفضل ممثل للكرة العربية.

هتفت الجماهير المصرية التي اصطفت على المقاهي لتشجيع المنتخب الجزائري « ون تو ثري.. فيفا لالجيري»، وهو الهتاف الشهير للجمهور الجزائري، واتفق الحاضرون على أن الفريق الجزائري قادر على مواجهة ألمانيا في الدور التالي رغم صعوبة المهمة، مع إمكانية الخروج في أصعب الظروف بشرف مرفوع الرأس على اعتبار أنه أثبت إجادته في مواجهة المنتخبات الكبرى.

ويرى محمد عبد العزيز أن المدير الفني للمنتخب الجزائري خليلودزيتش مدرب كبير، ويتعامل مع كل مباراة بتكتيك يناسبها، ووضح أنه يدرس الفرق المنافسة له بطريقة جيدة بدليل أنه يعدل أسلوب لعبه في كل مباراة، وأجرى تغييرات خلال سير اللقاء أثبت من خلالها أنه على دراية بإمكانيات لاعبيه.

وقال محمود خالد: رغم يقيني بأن المنتخب الجزائري سيسيطر على الكرة العربية في شمال إفريقيا، وسينافس بقوة على زعامة الكرة الافريقية وهو ما يمثل إزعاجاً للكرة المصرية، لكن الجميع في مصر سعد بإنجاز الجزائري، خصوصاً وأنه جاء عن جدارة.

تابع أشرف رمزي: المجموعة التي وقع بها المنتخب الجزائري لم تكن صعبة، بدليل أن أفضل منتخب بها هو المنتخب البلجيكي وجد صعوبة في الفوز على الجزائري، بل تستطيع القول إنه خطف الفوز الذي استحقه الجزائريون، ولكن الأدوار التالية تتطلب من الفريق الجزائري أن يحدد هدفه، وهل هو يلعب فعلاً للفوز على الألمان أم لمجرد التمثيل المشرف؟

وواصل شقيقه كريم رمزي: إذا ما لعب الجزائريون للفوز فقد يحققون المفاجأة، لأنها مباراة في كرة القدم مهما اختلفت إمكانيات المنتخبين، وقال أن منتخب المحاربين يجيد النواحي الدفاعية، لكن الوضع أمام ألمانيا في وجود جوتزة ومولر وكلوزة لن يكون سهلاً، ولذا أفضل أن يبدأ الجزائريون بحذر في الفترات الأولى للمباراة، دون التراجع للخلف، على أن يضغطوا بطول الملعب ويشنوا هجمات تصدر القلق للألمان.

وأكد هيثم نبيل أن المنتخب الجزائري حصد نتيجة انفتاحه على العالم الخارجي بالاحتراف، وقدم كرة جميلة خلال مبارياته الثلاث، على اعتبار أنه يمتلك لاعبين في أفضل الدوريات زالت عنهم الرهبة في مواجهة المنتخبات الكبرى، وهو ما تحتاجه الكرة العربية خصوصاً الكرة في مصر، لأننا نمتلك خامات جيدة يضيعها الإهمال وسوء التنظيم للمسابقات.

ويري أشرف عبد الهادي أن المنتخب الجزائري لم يكن محظوظاً في أن تضعه الظروف في مواجهة ألمانيا في الدور التالي، ولكن اللاعبين بذلوا جهداً كبيراً وعليهم أن يلعبوا المباراة للاستمتاع وكتابة التاريخ بعيداً عن الضغوط لأن الجميع علي يقين أنهم قدموا المطلوب منهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا