• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«قليل من الشعر.. كثير من العشق» يعيد محمد نجم إلى أزمنة البراءة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 يونيو 2015

القاهرة (الاتحاد)

«قليل من الشعر.. كثير من العشق».. كتاب يضم بين دفتيه أعذب الكلمات وأصدقها ومشاعر المحبين المتيمين عبر عصور مختلفة.. انتقاها بعناية الكاتب الصحفي «محمد نجم» الذي عاش يلهث في عالم الصحافة، بحثاً عن الحقيقة، ويصطحب قراءه في نزهة وجدانية ممتعة بعيداً عن صخب الأحداث السياسية والاقتصادية.

كشف «نجم» عن وجهه الآخر من خلال سلسلة مقالاته عن الشعراء العرب، والتي تابعها عشاق الشعر بشغف عبر صفحات مجلة «أكتوبر» المصرية، واستوقفت العديد من الشعراء والأدباء لما تضمنته من وجبة ثقافية تتيح للقارئ أن يتعرف إلى مجموعة من اهم الشعراء القدامى مع عرض سريع لمواقف عاشوها ترسم ملامحهم الشخصية والأدبية.

قسم نجم الشعراء إلى طائفتين: الأولى تضم أشهر الشعراء الكبار، والثانية تستعرض اشهر الشعراء والمتيمين، وبين السطور يظهر جلياً تأثره بالدراما الإنسانية لحياة هؤلاء الشعراء، وهو ما جعله يتوقف أمام بعض الأسماء ويغفل غيرها، وهو النهج نفسه الذي سار عليه من سبقوه في تقديم مختارات الشعراء، لأنه من المستحيل أن يضم كتاب واحد الشعراء جميعهم.

«قليل من الشعر.. كثير من العشق» رحلة عبر أزمنة البراءة والجمال لا تخلو من تشويق وإثارة.. ومتعة يفتقدها الكثيرون من الأجيال الجديدة الذين يبحرون في الحياة الأدبية دون أن يمتلكوا القدرة على الغوص في الأعماق.. وقد أتاح المؤلف لهم التعرف بسهولة على تجارب إنسانية وشعرية ستظل تلهم من يتأملها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا