• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

النظام الغذائي المتوسطي على طريق الزوال

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 يونيو 2015

روما (أ ف ب)

حذرت منظمة الأغذية والزراعة، التابعة للأمم المتحدة «الفاو»، من أن النظام الغذائي المتوسطي المعروف أيضاً بـ «النظام الكريتي» والمشهود له بمنافعه الصحية، يواجه خطر الزوال، ما يؤدي إلى زيادة معدلات البدانة والإصابة بالأمراض المزمنة في المنطقة.

وأشارت المنظمة، في تقرير عرض في المعرض الدولي في ميلانو «إكسبو 2015»، إلى أن «منطقة المتوسط تشهد عملية انتقالية غذائية، تبعدها عن نظامها الغذائي التقليدي الذي لطالما اعتبر نموذجاً لحياة صحية».

وبحسب هذه الدراسة التي أجرتها «الفاو» مع المركز الدولي للدراسات العليا الغذائية المتوسطية، فإن تغيير العادات الغذائية في منطقة المتوسط يؤدي إلى الكثير من الآثار السلبية، بينها البدانة وأيضاً العجز والوفاة المبكرة.

ويتألف النظام الغذائي المتوسطي أو الكريتي، والذي أثبتت دراسات علمية، أنه يقي من أمراض قلبية وعائية، خصوصاً من الفاكهة والخضراوات واللحوم الخالية من الدهون والأسماك مع تفضيل لزيت الزيتون على الأنواع الأخرى من الدهنيات، إلا أن العولمة والتبادلات التجارية على صعيد المنتجات الغذائية، والتغييرات في أنماط الحياة لا سيما لناحية تبدل دور المرأة في المجتمع، كلها عوامل تساهم في تغيير العادات الاستهلاكية في دول البحر المتوسط، بحسب التقرير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا