• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

سويسرا: «كوتا» لمهاجري الاتحاد الأوروبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 يونيو 2014

جان ـ هينرك فورستر وكاثرين بوسلي

بيرن ـ سويسرا

قبل أسبوع اقترحت الحكومة السويسرية تقييد عدد المهاجرين الجدد من الاتحاد الأوروبي والدول الأخرى في إطار سعيها إلى تطبيق ما آلت إليه نتائج تصويت بشأن الحد من الهجرة الجماعية. وسيندرج تحت النموذج الجديد تحديد حصص (كوتا) وحد أقصى لغير المواطنين في سويسرا. ويعتمد تحديد هذه الأعداد على المؤشرات الاقتصادية، بما في ذلك معدلات البطالة وفرص العمل المتوافرة. غير أن النموذج الجديد لا يضع هدفاً معيناً لخفض عدد المهاجرين.

وتأتي هذه الخطوة استجابة إلى استفتاء وطني أجري في شهر فبراير الماضي، ويتطلب من الحكومة أن تتخذ خطوات لـ«منع الهجرة الجماعية»، الأمر الذي أصبح جزءاً من الدستور بعد أن أقرته أغلبية تقل عن عشرين ألفاً من الناخبين.

ولابد أن يقر البرلمان النموذج المقترح، الذي تعتزم الحكومة تطبيقه بداية من فبراير عام 2017 بعد تقديم مسودة القانون بحلول نهاية العام الجاري، ومن الممكن أن يجري تصويت آخر في أنحاء الدولة على مسودة القانون.

وسويسرا ليست عضواً في الاتحاد الأوروبي، وخمس سكانها البالغ عددهم ثمانية ملايين نسمة ليسوا مواطنين سويسريين. ويأتي غالبية القادمين الجدد، وكثير منهم من ذوي المؤهلات العلمية العليا، من دول الاتحاد الأوروبي مثل إيطاليا وألمانيا، وخلال العقد الأخير تم السماح لهم بالحصول على وظائف في سويسرا من دون استصدار تصريح خاص. وزيرة العدل والشرطة السويسرية «سيمونيتا سوماروجا» قالت: «لا يمكننا فقط استغلال الهجرة في جلب عمالة رخيصة إلى الدولة»، مضيفة: «إن القواعد الجديدة تهدف إلى تفضيل توظيف الأشخاص الموجودين بالفعل في سويسرا». ويعتمد النموذج الجديد أيضاً حصصاً خاصة بالإقامة لفترة قصيرة تتراوح بين أربعة أشهر وعام، بغية تفادي المراوغة وتجاوز القواعد، مشيرة إلى أن القيود الجديدة ستنطبق أيضاً على عابري الحدود. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا