• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

بمناسبة فوز شبكة قنوات تليفزيون أبوظبي بـ19جائزة

هزاع بن زايد: ليس من وظيفة الإعلام نقل الواقع فحسب وإنما عليه أن يرتقي بهذا الواقع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 نوفمبر 2016

وام

استقبل سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي في مكتبه بديوان ولي عهد أبوظبي وفداً من مسؤولي قنوات تلفزيون أبوظبي برئاسة سعادة محمد إبراهيم المحمود رئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي للإعلام والعضو المنتدب، بمناسبة فوز شبكة قنوات تلفزيون أبوظبي بتسع عشرة جائزة بينها خمس عشرة ذهبية في الدورة الخامسة من مونديال القاهرة للأعمال الفنية والإعلام.

وقال سموه «إن تنمية المجتمع والطفولة هما الشغل الشاغل لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإننا واثقون بأنكم لن تنسوا الأطفال وأنتم تطورون الإعلام، قدموا للطفولة المبكرة البرامج الصحية والثقافية والتعليمية المفيدة، وعلينا أن ندرك بأن الأسرة والطفل هما الجوهر الذي تعتمد عليه الخطط والأساس الذي يبنى عليه المستقبل».

وأضاف سموه «ليس من وظيفة الإعلام نقل الواقع فحسب، وإنما عليه أن يرتقي بهذا الواقع وطريقة التفكير وتعزير المنطق والعقلانية فيه، وعليه فإن تطوير بعض البرامج أصبح ضروريًا لجعلها أكثر تعبيرًا عن الواقع المحلي وتطلعات المجتمع».

وتناول اللقاء ضرورة استمرار القنوات التلفزيونية بالتعاون مع المؤسسات الحكومية، في إطلاق الخدمات الإعلامية النوعية للمجتمع والأسرة، والتوجه في الوقت نفسه إلى الطفولة، باعتبارها في صلب رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، والاستمرار في تقديم المبادرات والبرامج الهادفة لتنمية الطفولة إعلامياً وتعليميًا وصحياً وثقافياً واجتماعيًا.

وأكد سموه خلال اللقاء المضي قدماً في تطوير الأداء الإعلامي بما يكفل تبني الكفاءات واستكشاف المواهب الإعلامية وتطويرها، وإتاحة كامل الفرص لها للبروز والتطور.

واستمع سموه من سعادة محمد إبراهيم المحمود ومسؤولي البرامج التلفزيونية إلى أبرز التطورات والإنجازات، ودور تلفزيون أبوظبي بشكل خاص والإعلام بشكل عام في تطوير البرامج والمبادرات شكلًا ومحتوى بما يخدم رؤية أبوظبي الاستراتيجية وخططها الحكومية على المستويات كافة، وخاصة الأسرة والطفولة والثقافة والتعليم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا