• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أشاد بتميز العلاقة مع الاتحاد الدولي للسباحة

ماجليوني:تنظيم بطولات عالمية متنوعة في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 يونيو 2014

علي معالي (دبي)

عبر الأوروجوياني خوليو ماجيلوني، رئيس الاتحاد الدولي للسباحة، عن سعادته بالتنظيم الرائع الذي تشهده بطولات الاتحاد الدولي للعبة في الإمارات، وقال: «ما نشاهده من تنظيم دقيق، خاصة ما شاهدناه في نهائي الدوري العالمي لكرة الماء مؤخراً، يؤكد البراعة الكبيرة في دبي على إنجاح أحداث ومنافسات الاتحاد الدولي للعبة، وكذلك التعاون المثمر والإيجابي للغاية بين الاتحادين الدولي والإماراتي بما يخدم مصلحة اللعبة».

وأضاف: «في ظل ما نشهده من تألق في مجمع حمدان بن محمد الرياضي بدبي في استضافة الفعاليات الكبرى، فانتظروا قيام الاتحاد الدولي بإسناد العديد من البطولات خلال الفترات المقبلة كنوع من التكريم والتقدير للقائمين على اللعبة بالإمارات، وما يقدمونه من جهد وعطاء للتطوير».

وتابع: ««تحدثت مع أيمن سعد، المدير التنفيذي للاتحاد المحلي، بشأن تطوير ألعاب الماء بشكل عام في الإمارات، بالتنسيق مع الاتحاد الدولي، في ظل وجود مجمع رائع بهذا الشكل، يخدم اللعبة في مجالات متنوعة، وهناك رغبة مشتركة بين الاتحادين لوضع برامج يكون من شأنها نشر اللعبة، على أن يكون مجمع حمدان هو المركز المهم في منطقة الخليج والعرب لنشر كل ما يخص اللعبة من تطوير».

وفيما يخص التعديلات التي ستشهدها لعبة كرة الماء من خلال التجربة التي جرت في دبي قال رئيس الاتحاد الدولي: «اجتمعنا مع مدربي المنتخبات العالمية الكبرى في دبي، من خلال شرح كيفية تطوير ملعب كرة الماء، من أجل إيجاد نوع من الإثارة والمتعة في اللعبة داخل الملعب، وهناك تنسيق بين الاتحاد الدولي للسباحة واللجنة الأولمبية الدولية، من أجل تجميل لعبة كرة الماء بشكل أفضل، خلال بطولات العالم والأولمبياد، وأصبحت الرياضة في الوقت الراهن عبارة عن استثمار، وهذا يلزمه إخراج اللعبة بشكل جيد أيضاً، ومن خلال التجارب التي تمت مؤخراً تم الاجتماع مع مديري المنتخبات التي شاركت في نهائي الدوري العالمي لشرح التعديلات كافة حتى نتمكن من تطبيقها مستقبلاً».

وأضاف: «العلاقة بين الاتحاد الدولي للسباحة ومجلس دبي الرياضي والاتحاد المحلي للسباحة متميزة جداً، من خلال استضافة بطولات متنوعة على مدار السنوات الأربع الماضية لبطولات عالم مختلفة، منها كأس العالم للسباحة، كأس العالم للغطس، نهائي الدوري العالمي لكرة الماء، بطولة العالم للمياه المفتوحة، ولابد من توجيه الشكر للدكتور أحمد سعد الشريف أمين عام مجلس دبي الرياضي على الدعم، وأحمد الفلاسي رئيس الاتحاد المحلي، وأيمن سعد المدير التنفيذي للاتحاد، وكيرياكوس مدير مجمع حمدان الرياضي، على الأدوار المختلفة لهم من أجل النهوض بجميع ألعاب الماء«.

وعن توجه الاتحاد الدولي نحو آسيا مؤخراً قال: «آسيا مهمة جداً لنا في الاتحاد الدولي، وهي مركز للرياضة حول العالم من وجهة نظري، نظرا للتعداد السكاني الكبير، والدعم الاقتصادي الذي تلقاه بعض اتحادات الدول من حكومات بلادها، مثل الصين والهند واليابان وكوريا وماليزيا والإمارات، وهناك بطولات متنوعة يقوم الاتحاد الآسيوي بتنفيذها، وفي ظل العلاقة القوية بين الاتحادين النحلي والدولي هناك العديد من البطولات التي سيتم تنظيمها بين الطرفين».

وتابع: «السباحة في الوقت الراهن هي من ضمن التصنيف الأول في الأولمبياد، نظراً لعدد الميداليات الكبير في المسابقات، وبالتالي هناك اهتمام كبير نجده من الاتحادات المختلفة، خاصة في القارة الآسيوية التي تشهد طفرة كبيرة في الألعاب المائية كافة».

وعن السباحة في بلده لكونه رئيس الاتحاد الدولي، قال: «المستوى ليس متطوراً، ونحن في منتصف الترتيب في السباحة بالأميركتين، والسباحة الأفضل في أميركا الجنوبية بالبرازيل».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا