• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أكد تورط حارس بالسرقة

الطب الشرعي في شرطة دبي يتألق بـ «كشف المستور»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 يونيو 2015

دبي (الاتحاد) «جثة ممدة في منطقة صحراوية، وحولها العديد من علب المشروبات الكحولية»، هذه هي الصورة ا

"جثة ممدة في منطقة صحراوية، وحولها العديد من علب المشروبات الكحولية"، هذه هي الصورة التي شاهدها مجموعة من الأسيويين، وقدموا بلاغاً بها إلى غرفة العمليات في شرطة دبي. الملامح الأولى للصورة في مسرح الجريمة، كانت تشير إلى تعرض الرجل للاختناق، فكثرة تعاطي المشروبات الكحولية تؤدي طبياً إلى التسبب بهبوط في وظائف التنفس ما يعني أن الوفاة طبيعية، إضافة إلى ذلك فإن علامات جثة الرجل كانت تشير إلى تعرضها لإصابات بسيطة، تتواكب مع السقوط والارتطام بالأرض جراء الدخول في حالة من السكر الشديد، ولا يوجد طعنات سكين أو إصابات معينة على الجثة، تؤكد وقوع جريمة، غير أن الطب الشرعي في شرطة دبي لا يقف عند الصورة الأولية فالأطباء المختصون يدققون ويبحرون في التفاصيل لإظهار الحقيقة.

فك الألغاز

الرائد الدكتور خالد حسن البريكي رئيس قسم الوفيات في الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في شرطة دبي، يؤكد أن الطب الشرعي يلعب دوراً مهماً في فك الألغاز، ويقدم المساعدة لباقي الإدارات العامة في شرطة دبي من أجل إظهار الحقيقية، وتقديم الجناة إلى العدالة، ويشير إلى أن جثة الرجل وصلت إلى الطب الشرعي، ولم يكتفوا بالمؤشرات الأولية للفحوص بل قاموا بإجراء المعاينة في مكان الجريمة، ثم إجراء التشريح والفحص الكامل للجثة، وأيقنوا أن الوفاة فيها حالة من الشك، وأن هناك من قام بالضغط على رأس المتوفى ووضعه في الرمال، وبالتالي منع دخول الهواء إلى المجرى التنفسي له، وهذا يعني أن هناك جريمة. هذه الفحوص القيمة من الطب الشرعي، قادت شرطة دبي إلى إجراء تحقيق في القضية، لتتمكن في نهاية المطاف من كشف غموض الجثة، وتُبين أن صاحبها تعرض فعلاً للقتل على يد صديقه نتيجة خلافات وقعت بينهما أثناء تعاطي المشروبات الكحولية.

إجهاض غير قانوني

قضية الوفاة السابقة لم تكن الوحيدة التي استطاع الطب الشرعي أن يثبت أنها جنائية، فقد وصل إلى الأطباء امرأة في حالة وفاة، وكانت المؤشرات تشير إلى أنها طبيعية، وخاصة أن المرأة كانت تشتكي من صداع في الرأس، وتوجهت إلى المستشفى ثم خرجت منه، لكنها توفيت بعد فترة بسيطة جداً، أجرى الطب الشرعي الفحوص والتشريح على جثتها، ليتبين أن الوفاة غير طبيعية، وأن هناك سراً تخفيه ورائها، فالمرأة كانت حاملا وحاولت إجهاض الجنين. ووفقا للرائد خالد البريكي، فإن الفحوص بينت أن الوفاة كان سببها صدمة نزفية نتيجة محاولة إجهاض غير مكتملة، وأن المرأة كانت حاملا، وحاولت التخلص من الجنين باستخدام أدوات، وبالتالي فإن وفاتها يقف خلفها قصد الجنائي.

كشف الادعاءات

يؤكد الرائد الدكتور خالد البريكي أن الطب الشرعي لا يقتصر دوره على فحص الوفيات، بل أيضاً إظهار الحقائق في الجرائم الأخرى، والتأكد من صحة الادعاءات التي يقولها المشتبه بهم وحتى الضحايا في البلاغات. وكشف أن جريمة سرقة وقعت في إحدى الشركات، وادعى حارسها أن هناك مجموعة من الأشخاص قاموا بالاعتداء عليه بالضرب باستخدام سلاح أبيض، ليتمكنوا من الاستيلاء على كمية كبيرة من الكابلات. وأوضح أن شهادة الحارس وادعاءاته لم تكن لتنطلي على شرطة دبي، فقد تم إحالته للطب الشرعي من أجل إثبات حالة تعرضه للاعتداء، وتبين أن الإصابات افتعالية، مؤكداً أن الإصابات كانت واضحة، وعند مواجهته بالحقيقة رضخ واعترف بأنه شريك مع باقي أفراد العصابة في التخطيط والتحضير لسيناريو الجريمة.

ادعاء الطعن

وكشف الرائد الدكتور خالد البريكي عن ادعاءات رجل بتعرضه للطعن من قبل مجموعة من الأشخاص باستخدام سلاح أبيض، حيث كان يسعى من خلال ادعائه إلى تغليظ العقوبة عليهم نتيجة مشاجرة وقعت بينهم. وأوضح أن تفاصيل الحادثة وقعت عندما التقى الرجل بالصدفة مع مجموعة من الأشخاص في محطة وقود ووقعت بينهم مشاجرة بوساطة الأيدي، إلا أن الضحية ادعى أنهم قاموا بطعنه، لكن أطباء الطب الشرعي في شرطة دبي، كشفوا الادعاءات الباطلة وأكدوا أن الجروح والطعنات في جسده افترائية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض