• الأحد 02 صفر 1439هـ - 22 أكتوبر 2017م

حفرية «تنين الوحل» تؤكد ازدهار الديناصورات قبيل دمارها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 نوفمبر 2016

واشنطن (رويترز)

قال علماء، إن عمالاً كانوا يفجرون صخرة خلال بنائهم مدرسة قرب مدينة قانتشو جنوب الصين، اكتشفوا حفرية محفوظة بشكل جيد لديناصور يقارب طوله المترين ويلقب «بتنين الوحل» لا تزال في ذلك الوضع الأصلي الغريب.

وقد عاش ذلك الكائن الذي يعود للعصر الطباشيري (الكريتاسي) ويسمى تونجتيانلونج ليموسوس قبل 66 مليوناً إلى 72 مليون سنة في نهاية فترة هيمنة الديناصورات على الأرض التي استمرت أكثر من 160 مليون عام. وكان عضواً في فصيلة تسمى أوفيرابتوروسور، وهي أقرب فصائل الديناصورات نسباً للطيور، والتي تطورت من ديناصورات صغيرة ذات ريش.

وقال عالم الحفريات ستيف بروسات من جامعة أدنبرة باسكتلندا الذي عمل على الدراسة، إن الحفرية تزيد من فهم تطور الديناصورات قبيل تعرضها للدمار.

وقال إن اكتشاف تونجتيانلونج وخمسة ديناصورات أخرى من فصيلة أوفيرابتوروسور في جنوب الصين، أظهر أن هذه الفصيلة كانت لا تزال في حالة ازدهار وتنوع خلال البضعة ملايين سنة الأخيرة قبل أن يضرب كويكب الأرض قبل نحو 66 مليون عام ليمحو الديناصورات من على ظهرها. وأضاف «حقيقة أنه كان هناك عدد كبير منها تعد دليلاً على كيف كانت الديناصورات في حالة جيدة تماماً حتى النهاية».

وتابع بروسات «أنه يشبه الطائر على نحو لافت وله ذراعان كالجناحين ومنقار بلا أسنان ورقبته مقوسة ورأسه مدبب.. إنه وضع غريب للجسد».

وقال «إذا رأيت‭‭ ‬‬«تنين الوحل‭‭«‬‬ حياً لربما قلت «هذا طائر ضخم شكله مضحك».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا