• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

رغم ارتفاع إنفاق المستهلكين في شهر مايو

الاقتصاد الفرنسي يصاب بالركود خلال الربع الأول وتوقعات متشائمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 يونيو 2014

أظهرت تقديرات رسمية أمس، أن الاقتصاد الفرنسي شهد ركوداً خلال الربع الأول من العام الحالي، وسط توقعات اقتصاديين بأن الفترة المتبقية من العام ليست مشجعة، رغم الزيادة في إنفاق المستهلكين في مايو الماضي.

وجاء التقرير الذي يقول، إن الاقتصاد لم يسجل أي نمو في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الحالي، بعد يوم من صدور بيانات تظهر ارتفاع عدد العاطلين إلى مستوى قياسي في مايو الماضي، وهو ما يلقي بمزيد من الشكوك على توقعات الحكومة بنمو نسبته 1% هذا العام.

وقال فابريس مونتاني الخبير الاقتصادي في بنك باركليز، إن ثاني أكبر اقتصاد في منطقة اليورو يحتاج إلى نمو نسبته 0,3% في المتوسط على مدى ثلاثة فصول ليحقق معدل نمو 0,7% هذا العام، وهي التقديرات الجديدة لمعهد الإحصاء الوطني الفرنسي.

وارتفع إنفاق المستهلكين الفرنسيين بنحو 1% خلال شهر مايو الماضي، بما يفوق متوسط توقعات المحللين البالغ 0,4%.وكانت تلك أعلى قراءة منذ نوفمبر من العام 2013. لكن بالنظر إلى تفاصيل البيانات، يتبين أن معدل استهلاك السلع المصنعة تراجع 0,4% مسجلاً أول انخفاض له في ثلاثة أشهر، بفعل انخفاض الإنفاق على الأغذية والسيارات.

وحصلت القراءة العامة لإنفاق المستهلكين على دعم من معدل الإنفاق على الطاقة الذي قفز بنسبة 8% بعد تراجعه 3,3% في أبريل الماضي، مع عودة الإنفاق على التدفئة إلى طبيعته، بسبب ارتفاع درجات الحرارة أكثر من المعتاد.

وأظهرت بيانات معهد الإحصاء الفرنسي، انكماش أسعار المنتجين بنسبة 0,5% في مايو الماضي وبنسبة 0,2% على أساس سنوي.(باريس-رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا