• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

للاستفادة من الاحتياطيات الضخمة

كبريات شركات النفط تعزز علاقتها مع روسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 يونيو 2014

ترجمة: حسونة الطيب

وقع نيل دوفين، مدير عمليات الكشف في إكسون موبيل، اتفاقية مع إيجور سيشين المدير التنفيذي لشركة روسنفت، المملوكة من قبل الحكومة الروسية، لتوسعة الشراكة القائمة بينهما، لتشمل الحفر في مياه المحيط المتجمد الشمالي، ولاستكشاف النفط في سيبيريا، وللتعاون في محطة للغاز الطبيعي المُسال في فلادي فستوك. وجاءت هذه الاتفاقية بعد أسابيع فقط من فرض الولايات المتحدة الأميركية عقوبات على الاتفاقيات الشخصية مع سيشين وليس على نشاطات الشركة.

وبصرف النظر عن سعي الدول الأوروبية لعزل موسكو بسبب عدوانها على أوكرانيا، تعمل شركات النفط العالمية الكبيرة على تعضيد علاقاتها مع شركات روسية، من خلال عقد الصفقات، وضخ المزيد من الأموال في روسيا. وبجانب أكسون، أبرمت شركات أخرى مثل، بي بي البريطانية وتوتال الفرنسية عقوداً على هامش المنتدى التجاري الذي أقيم مؤخراً في مدينة بيتسبرج الروسية، بهدف استكشاف الغاز والنفط الصخريين في روسيا. وتخطط أكسون لحفر أول بئر بحرية استكشافية لها في المياه الإقليمية لروسيا في المحيط المتجمد الشمالي خلال الصيف الحالي.

كما تجري شركة ستيت أويل النرويجية، مفاوضات لعقد شراكة أخرى في مجال النفط والغاز الصخري. وخلال لقائه مع الرئيس الروسي بوتين في أبريل الماضي، أكد بين فان بوردين مدير رويال شل، أن الوقت قد حان للتوسع في مشروع لمحطة الغاز الطبيعي المُسال. وتدرك هذه الشركات، أنها ماضية في طريق محفوفة بالمخاطر، في ظل العقوبات المفروضة على روسيا. لكن تسعى هذه الشركات لحماية مصالحها على المدى الطويل في روسيا، التي تُعد أكبر بلد لتصدير الطاقة في العالم.

ويقول ديفيد جولدوين، الذي عمل مبعوثاً خاصاً للإدارة الأميركية ومنسق شؤون الطاقة الدولية خلال الفترة الأولى لحكم الرئيس الأميركي باراك أوباما: «من المرجح مضي هذه الشركات قدماً في نشاطاتها حتى إصدار سياسة واضحة تقرر إيقافها. وليس من المنطقي افتراض أن تعمل هذه الشركات بطريقة غير التي تنتهجها في الوقت الحالي. وإذا أرادت الحكومة إيقافها، عليها أن تعلن ذلك على الملأ».

لا تعارض مع الحظر ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا