• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

محللون: فرصة مناسبة لإعادة بناء مراكز مالية جديدة عند مستويات سعرية مغرية

الأسهم المحلية تستقبل شهر رمضان بحالة من الهدوء والتماسك بعد موجة هبوط دامية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 يونيو 2014

عبدالرحمن إسماعيل (أبوظبي)

تستقبل أسواق الأسهم المحلية شهر رمضان بحالة من الهدوء والاستقرار، بعد موجة هبوط دامية على مدار الأسبوعين الماضيين، تتيح فرصاً مناسبة لمحافظ وصناديق الاستثمار المحلية والأجنبية وكبار المستثمرين، لإعادة بناء مراكز مالية عند مستويات أسعار جديدة أكثر انخفاضاً، بحسب محللين ماليين.

وأكد هؤلاء لـ«الاتحاد» أن الارتدادات التي شهدتها الأسواق في آخر جلستين من الأسبوع الماضي، بعد هبوط حاد ودامٍ، خصوصاً خلال جلسة الثلاثاء الماضية، ستساعد الأسواق على التقاط أنفاسها من الهبوط، ويدعم ذلك فترة شهر رمضان التي تأتي مناسبة للدخول في مرحلة هدوء واستقرار.

وشهدت الأسواق ارتفاعاً في جلستي الأربعاء والخميس، حققت خلالهما مكاسب بقيمة 22,5 مليار درهم، مما ساعدها على تقليص خسائرها الفادحة على مدار ثلاث جلسات، خصوصاً جلسة الثلاثاء الأكثر خسارة بقيمة 31 مليار درهم، لتنخفض الخسائر الأسبوعية إلى 34,4 مليار درهم.

فترة مناسبة

وقال موسى حداد، مدير صندوق استثماري بمجموعة إدارة الأصول ببنك أبوظبي الوطني: «إن موجة الهبوط التي تعرضت لها الأسواق المالية جاءت حادة، لكون أن الأسواق كانت بحاجة إلى تصحيح قوي، بعد ارتفاعات قياسية منذ بداية عام 2013، سجلت معها الأسهم ارتفاعات قياسية، غالبيتها إن لم يكن كلها، غير مبررة، الأمر الذي استلزم الدخول في تصحيح قوي، مثلما كان الارتفاع قوياً، فقد ارتفع مؤشر سوق دبي المالي بأكثر من 150%، ولا يثير تراجعاً بنسبة 30-50% أي مخاوف على الإطلاق، خصوصاً للمستثمرين الراغبين في الاستثمار على المدى الطويل، وليس المضاربين». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا