• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«التوقفات» على طاولة النقاش

«الاستشارية» تحدد ملامح «روزنامة» الموسم الجديد الأسبوع المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 يناير 2014

معتز الشامي (دبي) - تعقد اللجنة الاستشارية اجتماعها التنسيقي الأول الأسبوع المقبل، لتحديد الملامح الأساسية لـ «روزنامة» الموسم المقبل، على أن تعقبه اجتماعات تشاورية عدة، تتطرق إلى التوقفات المطلوبة بالنسبة للمنتخب الوطني الأول الذي يخوض «خليجي 22» في نوفمبر المقبل بالسعودية، وكأس آسيا بأستراليا في يناير 2015.

واستقر الجهاز الفني بقيادة المهندس مهدي علي على برنامج إعداد «الأبيض» للمرحلة المقبلة، الذي يشهد مراحل تحضير متكررة، مما يتطلب إيقاف دوري الخليج العربي الموسم المقبل بشكل متكرر أيضاً، خاصة قبل البطولتين الكبيرتين، الأولى تزيد قليلاً على أسبوعين قبل «خليجي 22»، بجانب أسبوعين مدة البطولة نفسها، والثانية تقترب من 24 يوماً قبل كأس آسيا، بالإضافة إلى شهر تقريباً مدة البطولة، وهو ما يزيد على 3 أشهر متقطعة يتوقف خلالها الدوري خلال نوفمبر بأكمله تقريباً، بسبب المشاركة «الخليجية» التي تنطلق 13 نوفمبر، ويعقب إقامة جولة أو جولتين على الأكثر من دوري الخليج العربي، لتكون بمثابة الفاصل النفسي بالنسبة للدوليين بين «الخليجية»، و«القارية»، التي يتوقع أن يتوقف الدوري من أجلها منذ أوائل ديسمبر المقبل، واستمراره طوال يناير بسبب «الآسيوية»، فضلاً عن توقفات في الطريق خلال «أيام الفيفا» أوائل أكتوبر وديسمبر ومارس، مما يزيد الأيام المطلوب إيقاف الدوري فيها.

ويهتم جهاز المنتخب بأداء مباريات دولية ودية في «أيام الفيفا»، من أجل الحفاظ على التقدم في التصنيف العالمي، دون إهمال هذا الجانب المهم، وبناءً عليه، من المتوقع أن ينطلق الموسم الجديد أوائل أغسطس على أقصى تقدير، وفي هذا الإطار بدأت اتصالات بالفعل مع منتخبات آسيوية وأوروبية لترتيب مواعيد المباريات الودية خلال الفترة المقبلة، وتحديداً من سبتمبر إلى نهاية ديسمبر، حيث تحدد قرعة كأس آسيا ملامح الفرق التي يواجهها «الأبيض» ودياً، استعداداً لمنافسيه في المجموعة، والأمر نفسه ينطبق على الإعداد لكأس الخليج، حيث يلتقي منتخبنا مع منتخبات خليجية من خارج مجموعته بالبطولة.

ملامح نهائية

ورغم ما تردد عن رفض لجنة دوري المحترفين كثرة التوقفات خلال الموسم المقبل، إلا أن الاتصالات لا تزال جارية لتحديد الموقف النهائي فيما يتعلق بملامح روزنامة الموسم الجديد، خاصة مع إدراك جميع الأطراف أن «الأبيض» مقبل على مرحلة مهمة للغاية من مسيرته، التي تتطلب تكاتف الجميع خلفه، لتحقيق إنجازات تسعد الشارع الرياضي.

ويتوقع أن تدرس اللجنة الفنية العودة بمسابقة كأس المحترفين الآلية السابقة، عبر إقامتها على ثلاث مجموعات من دورين، بهدف زيادة عدد المباريات بين أنديتها، ويتأهل أول كل مجموعة إلى نصف النهائي، ثم أفضل مركز ثانٍ، ليكمل عقد «المربع الذهبي»، وهي الطريقة التي تسهم في زيادة عدد الجولات الخاصة بالبطولة، لسد الثغرات في «روزنامة» الدوري المرشح للانطلاق أوائل أغسطس، والانتهاء في أواخر مايو أو أوائل يونيو. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا