• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب         02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

تنشر ثقافة الحفاظ على البيئة في الشارقة

«البيئة والمحميات الطبيعية» تشجع على زراعة نباتات تلائم طبيعة الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 يونيو 2014

أزهار البياتي (دبي)

انسجاماً مع الدعوات التي تنادي بمكافحة ظاهرة التصّحر، وسعيا لتبني ثقافة الاستدامة الطبيعية لدورة الحياة وغرس مبادئها في عموم المجتمع، تواصل هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة سلسلة مبادراتها وأنشطتها الهادفة، من منطلق المحافظة على عناصر ومقدرات بيئتنا المحلية، ووقاية المناطق الزراعية فيها، وحمايتها من زحف الصحراء.

لا شك أن مصطلح التصّحر تحّول خلال الأعوام الأخيرة إلى مفهوم متداول، بل وظاهرة عالمية، تواجه مخاطرها الدول كافة وبلا استثناء، حيث أخذت المساحات الخضراء بالتقهقر والتراجع في أجزاء مختلفة من العالم مقابل المد الصحراوي، ما ترتب عليه آثار خطيرة وتسبب بخلل بيئي، وهذا يؤثر حتماً في تركيبة المصادر الطبيعية وانحسار الثروة النباتية والحيوانية.

وتشير هنا سيف السويدي، رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية، لتقول: «تقوم إمارة الشارقة بجهود حثيثة، وتسعى منذ سنوات، وبالتنسيق مع المنظمات العالمية، لمكافحة ظاهرة التصّحر المنتشرة في أغلب البلدان ذات المناخ والطبيعة الصحراوية، محاربة كل الأسباب والأخطاء التي تسهم في تردي الأراضي الزراعية وجفافها التي عادة ما تأتي نتيجة عوامل ومسببات شتى، منها متغيرات وظروف مناخية، ومنها أيضاً الكثير من الممارسات البشرية الخاطئة، ليصبح التصّحر اليوم خطراً محدقاً يهدد حوالي سدس سكان الأرض، وربع مجموع المساحة اليابسة، وما نسبته 70% من جميع الأراضي الجافة».

وتضيف: «منذ تأسيس الهيئة، نعمل وفق استراتيجية وخطط مدروسة لمحاربة هذه الظاهرة، من خلال برامج توعوية ومبادرات ومشاريع البيئية، وذلك لتشجيع المجتمع بفئاته كافة على استيعاب وفهم ثقافة الحفاظ على البيئة، وجعلها نمط وأسلوب حياة، كذلك هناك حملات وطنية للتشجير تحث السكان وتشجعهم على زراعة نوعية معينّة من الأشجار والنباتات التي تتلاءم وطبيعة بيئتنا المحلية، كالغافة والسدر والقرم.. وغيرها من تلك التي تتميز بكونها لا تستهلك الكثير من المياه، كما أن لها قدرة على تحمل جفاف وملوحة التربة، حيث شملت حملات التشجير هذه مناطق عدة من الإمارة، في كل من محميات المنتثر، محافز، وجبال منطقة الوادي الحلو، والحفيّة في مدينة كلباء».

وتضيف السويدي أن هيئة البيئة والمحميات الطبيعية في الشارقة تسعى لترسيخ ثقافة بيئية ووعي مجتمعي، بحيث يكون الإنسان جزءاً من المنظومة التي تسهم في نجاح أهدافنا في المحافظة على مقومات البيئة وطبيعتها، ومصادرها النباتية والحيوانية كافة، وتجنب ممارسات وأخطاء قد تشكل هدماً لعناصرها، مطلقين من حين لآخر جلسات حوارية ومحاضرات توعوية، تتعلق بشؤون شتى، منها التربة، المناخ، الزراعة، الطيور والحيوانات البرية، نلتقي عبرها الأسر والأطفال، وندعوهم فيها للتعرف إلى قيم المحافظة على البيئة والاعتناء بعناصر الطبيعة وفوائدها لاستدامة دورة الحياة، معززين هذه المفاهيم عبر برامج دورية وأنشطة وفعاليات مع ورش عمل متخصصة، كما نوزع العديد من الكتيبات والمطبوعات والملصقات الإرشادية التي تحث المجتمع على تبني مبادئ حماية البيئة، وممارسة سلوكيات تساعد في الحد من أضرار ظاهرة التصّحر بكل الوسائل الممكنة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا