• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

دورات وورش لجذب الشباب إلى العمل الوظيفي

«تميز وفالك طيب» مكافأة وجائزة للخريجين المتميزين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 يونيو 2014

خولة علي (دبي)

تميز وفالك طيب، جائزة انطلقت بمفهوم يحفز الشباب على التميز والابتكار، والخروج من التقليد إلى إثبات الذات، والتمتع بقدرات خاصة تجعلهم أكثر إبداعاً وتميزاً فيما يقدمونه من أفكار أو بحوث أو مشاريع، وذلك رغبة في استقطاب المتميزين من الشباب الحديثي التخرج وإخضاعهم لدورات وورش تدريبية، للانخراط في العمل.

واستعرضت رحاب لوتاه، الأمين العام لجائزة «تميز وفالك طيب»، بداية انطلاق الجائزة في العام 2007 بهدف دعم المتميزين والمبدعين بالميدان التعليمي لمؤسسات التعليم العالي الحكومية والخاصة، وقد استهدفت الجائزة الطلاب والطالبات المواطنين بالسنوات النهائية بالجامعات الحكومية والخاصة بالدولة، وكذلك حديثي التخرج، وقد تبنى القائمون على الجائزة منذ انطلاقها خطاً وطنياً لدعم سياسة التوطين في القطاع الخاص، وخلق جو تنافسي شريف يسوده الإبداع والتميز بين خريجي الجامعات وطلبة السنوات النهائية، لافتة إلى أنه وخلال الأعوام السبع الماضية بلغ عدد المرشحين للجائزة ما يقارب الـ 1700 مرشح، تأهل منهم للنهائيات 881 وفاز منهم 304.

دورات تدريب

وأشارت إلى أن مجلس إدارة مجموعة شركات موارد للتمويل كان حريص كل الحرص على استقطاب الفائزين بالجائزة وتوظيفهم بالمجموعة، ولذا كانت التوصية لمجلس أمناء الجائزة وإدارة الجائزة بتسليط الضوء على الخمس الأوائل من الفئات السبع المستهدفة بالجائزة لتوظيفهم بالمجموعة بعد إخضاعهم لدورات تدريبية وورش عمل مكثفة، بهدف تنمية مهاراتهم ورفع مستوى أدائهم داخل مؤسسات المجموعة، وتأهيلهم وإعدادهم لمناصب قيادية مستقبلاً .

وحول شروط الجائزة قالت: إنها استهدفت مواطني دولة الإمارات على ألا يزيد العمر على 25 سنة، وأن يكونوا في السنوات النهائية بالجامعة أو حديثي التخرج، وألا يكون موظفاً عند تسجيله في الجائزة، كما لا يحق للفائز بالجائزة سابقاً التسجيل مرة أخرى، وسمحنا بالمشاركة في أي فئة من فئات الجائزة بغض النظر عن التخصص الدراسي، كما أن المشاركة في الجائزة تكون بشكل فردي أو جماعي، على ألا يزيد عدد المجموعة على 5 أفراد، وتقدم الأعمال باللغة العربية أو الإنجليزية، ولا يحق للمرشح المشاركة بأكثر من بحث أو مشروع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا