• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

«النواب الأميركي» يتجه إلى منع بيع طائرات «بوينج» لإيران

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 نوفمبر 2016

واشنطن (وكالات)

يتجه مجلس النواب في الكونغرس الأميركي للتصويت إلى منع بيع طائرات بوينغ لإيران، من خلال لائحة قدمتها لجنة التشريع، ومن المقرر أن يتم التصويت عليها عقب انتهاء عطلة الكونغرس، الاثنين المقبل.

ووفقاً لشبكة «يورو نيوز»، فقد جاء مشروع القرار الأميركي هذا، عقب فوز دونالد ترمب بالانتخابات الرئاسية، ونظراً لمواقفه المغايرة لمواقف أوباما حول الاتفاق النووي مع إيران، حيث يتوجه الكونغرس الذي أصبح في قبضة الجمهوريين، إلى سن قانون يمنع بيع طائرات لإيران بشكل نهائي.

وقال النائب الجمهوري بيل هويزنغا، من معدي مشروع القرار، إنه «مع بدء عمل الكونغرس عقب انتهاء العطلة الصيفية الاثنين القادم، سيتم طرح مشروع قرار منع بيع الطائرات إلى إيران، ومن المتوقع أن ينتهي التصويت عليه يوم الأربعاء المقبل».

وبحسب صحيفة «يو إس إي توداي»، فقد أكد هويزنغا في بيان أصدره، أن «بيع الطائرات إلى إيران يساعدها على تقوية برنامج التسلح، ويجب أن نوقف هذا الأمر الذي تم في عهد حكومة أوباما».

يذكر أن مجلس النواب في الكونغرس الأميركي صوت بالأغلبية، في يوليو الماضي، لصالح لائحتين مكملتين لمنع بيع طائرات بوينغ لإيران، وقد حظي القرار بموافقة 239 نائباً مقابل 185 صوتاً ضد القرار.

ويعارض الجمهوريون في الكونغرس الأميركي بقوة صفقة بيع الطائرات إلى إيران، حيث إن أغلبهم صرح لوسائل إعلام أميركية بأن هذه الصفقة قد تهدد الأمن القومي الأميركي لأن الحرس الثوري الإيراني يستخدمها في أنشطته الإرهابية.

وكان موقع «ديلي بيست» الأميركي كشف في تقرير أن صفقة شركة بوينغ العملاقة للطيران مع إيران كانت مقابل أموال دفعتها الشركة إلى دبلوماسيين وجماعات ضغط، بهدف إنجاح تطبيق الاتفاق النووي الذي أبرم بين الدول الست الكبرى وإيران في يونيو 2016.