• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

طهران تبادل جثث 65 إيرانياً وأفغانياً بأسرى سوريين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 يونيو 2015

عواصم (وكالات)

بدأت إيران أمس بتسليم ودفن جثث 65 عنصرا من قتلى الحرس الثوري والميليشيات الأفغانية والباكستانية، الذين سقطوا أثناء معارك بصر الحرير واللجاة في سوريا، والذين تمت مبادلتهم مقابل إطلاق سراح 24 أسيراً سورياً (13 رجلاً و11 امرأة) كانوا محتجزين لدى نظام بشار الأسد.

وتمت صفقة التبادل أول أمس، في بلدة بصر الحرير شرق درعا مع كتائب الجبهة الجنوبية، حسب شريط بثته فرقة «عمود حوران» العاملة في درعا.

وكان القتلى الـ65، لقوا حتفهم في المعارك الأخيرة التي حاول النظام من خلالها اقتحام بلدة اللجاة ومدينة بصرى الحرير في 21 أبريل الماضي.

وبث ناشطون شريط فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر استقبال أهالي المدينة لذويهم المفرج عنهم وأغلبهم من أهالي مدينة بصرى الحرير النازحين إلى مدينة إزرع بريف درعا، حيث تم اعتقالهم في فرع الأمن العسكري في إزرع.

وأعلنت السلطات الإيرانية تخصيص مقبرة لهؤلاء القتلى في مدينة قم جنوب طهران، وتخصيص امتيازات لعوائلهم بأمر من مرشد الجمهورية الإيرانية علي خامنئي.

كما أصدر الحرس الثوري الإيراني بيانا أعلن فيه عن إقامة حفل تكريم لخمسة من كبار قيادات فيلق القدس المختص بالعمليات الخارجية، والذين قتلوا أثناء تلك المعارك.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا