• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

النزاع يؤثر في 80% من السكان

حمى الضنك في 6 محافظات يمنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 يونيو 2015

عواصم (وكالات)

دعت 13 منظمة إنسانية أمس إلى وقف فوري ودائم لإطلاق النار في اليمن لإنقاذ 80 % من المدنيين المتأثرين بالنزاع أي حوالي 20 مليون يمني. في وقت كشفت منظمة الصحة العالمية عن وجود 3026 حالة إصابة بـ«حمى الضنك» في محافظات عدن والحديدة ولحج وحضرموت وتعز وشبوة.

وجاء في البيان الموقع من المنظمات الـ13 ومن بينها، «اوكسفام» و«كير» و«سايف ذي شيلدرن» «إن اليمنيين من ضمن الأشخاص الذين بحاجة قصوى إلى مساعدات إنسانية في العالم». وتابع «أن اليمن بحاجة ملحة لوقف إطلاق نار دائم ولرفع الحصار الاقتصادي ووقف تأمين السلاح لكافة الأطراف، فضلا عن زيادة في تمويل العمليات الإنسانية والتنموية على المدى الطويل».

وقال مدير العمليات في منظمة «المجلس النروجي للاجئين» في اليمن هنيبعل ابيي ووركو، «إن مواصلة العالم النظر بعدم اكتراث إلى المأساة الإنسانية غير المسبوقة في اليمن أمر غير مقبول وغير مسؤول».

من جهته، قال المتحدث باسم منظمة الصحة العالمية طارق جازاريفيتش في مؤتمر صحفي في جنيف «إن اليمن عانى على مدى 10 سنوات من حمى الضنك من عام 2000 إلى 2010، وقد عاد المرض للظهور في ظل نزوح أكثر من مليون شخص وتعطل النظم الصحية في البلاد».

وقامت منظمة الصحة العالمية بتوزيع اختبارات التشخيص السريع، و100 ألف وحدة من سوائل الحقن الوريدي وغيرها من الإمدادات اللازمة للعلاج في مستشفيات المدن المتضررة. وأوضح المتحدث أنه لا يوجد لقاح للوقاية من حمى الضنك، مؤكداً أن السبيل الوحيد لمواجهة المرض هو مكافحة البعوض الناقل للمرض.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا