• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تزويد مستشفى حجر في حضرموت بمعدات طبية

الإمارات تدعم سقطرى بسيارات شرطة وقوارب صيد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 نوفمبر 2016

عدن (الاتحاد)

تسلمت محافظة أرخبيل سقطرى أمس 7 سيارات للشرطة مقدمة من مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية ضمن جهود دعم مستوى الخدمات الأمنية وتعزيز الاستقرار والسكينة العامة في المحافظة. وثمن محافظ سقطرى سالم السقطري الدعم الذي تقدمه الإمارات العربية المتحدة في مختلف القطاعات وخاصة القطاعين الأمني والعسكري اللذين يعتبران من أهم القطاعات في حماية الأرخبيل والحفاظ على السكينة العامة والنسيج الاجتماعي، وقال «إن الدعم المقدم من الإمارات في هذا الظرف الاستثنائي، هو محل تقدير واحترام في السلطة المحلية ومن كل أبناء الأرخبيل الذين يثمنون تلك الجهود المبذولة من قبل الأشقاء والتي تسهم في تطبيع الأوضاع في سقطرى وغيرها من المحافظات».

وأكد مدير شرطة المحافظة العقيد الركن صالح علي سعد أهمية الدعم التي تقدمه الإمارات للشرطة للحفاظ على أمن واستقرار المحافظة، وقال «إن الإمارات تتبنى تقديم جملة من المساعدات للأجهزة الأمنية لدعمها في استئناف أنشطتها بشكل أفضل»، لافتا إلى أن سيارات الشرطة سيتم توزيعها على الأقسام والمراكز الأمنية وإدخالها للخدمة مباشرة.

من جهة ثانية، سلمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي 44 قارب صيد للمتضررين من إعصاري «تشابالا» و«ميج» في سقطرى. ودشن محافظ سقطرى برفقة رئيس الوفد الإماراتي الزائر إلى المحافظة خلفان المزروعي توزيع القوارب على الصيادين بحضور علي بن عيسى بن عفراء مندوب مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية.

وأكد المزروعي أن الإمارات تحرص على إيصال المساعدات إلى الأسر المحتاجة والمتضررة في سقطرى ومساعدتهم على استعادة حياتهم الطبيعية، مشيرا إلى أن هناك جملة من المشاريع التنموية التي يجري تنفيذها في مختلف القطاعات الخدمية الأساسية المرتبطة بحياة المواطنين من أجل تطبيع الأوضاع والنهوض بالمحافظة من جديد.

وأشار المحافظ إلى أن القطاع السمكي تعرض إلى أضرار كبيرة جراء الأعاصير التي ضربت المحافظة مؤخرا وأثرت على حياة السكان الذين يعتمدون بشكل أساسي على مهنة الصيد من أجل إعالة أسرهم. وأكد أن القوارب المقدمة من الإمارات ستسهم في رفع معاناة الصيادين واستعادتهم لمهنتهم الأساسية وتحسين مستواهم المعيشي. فيما عبر الصيادون عن شكرهم للإمارات على الدعم المقدم لهم.

من جهة ثانية، سلمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتية، أمس، معدات ومستلزمات طبية، دعماً لمستشفى مديرية حجر، ضمن جهودها لتعزيز الخدمات الصحية في حضرموت ودعم خدمات القطاع الصحي الذي يعتبر أكثر المجالات تأثراً بالأزمات السابقة. وأكد ممثل «الهلال» في حضرموت عبدالله المسافري، أن تطوير قطاع الصحة في حضرموت وتدعيم مستشفى مديرية حجر بأجهزة فحص متطورة وأدوات طبية، يأتي ضمن أولويات الهيئة لإعادة الحياة لهذه المستشفيات، وتحسين مستوى خدماتها المقدمة للمواطنين، وتخفيف المعاناة عنهم، خاصة التنقل إلى مديرية أخرى للفحص والعلاج. وأشار إلى أن الهيئة تولي القطاع الصحي أهمية كبيرة في حضرموت، حيث أطلقت في السابق مبادرة «نحن نرعاكم»، قدمت خلالها شحنات من الأدوية والدعم العلاجي للكثير من الحالات المرضية والإنسانية من خلال التكفل بإجراء عمليات جراحية للمحتاجين، وتوزيع العديد من العلاجات المجانية.

وأشاد مدير مكتب الصحة بساحل حضرموت رياض الجريري، بالدور الكبير الذي تقدمه هيئة الهلال الأحمر في حضرموت للقطاع الصحي ومختلف القطاعات الخدمية، مؤكداً أن الهيئة ساهمت بشكل ملموس وواضح في تحسين وإنعاش الخدمات الصحية، ومنها تأهيل البنية التحتية لعدد من المراكز الصحية، إلى جانب تسليم مستشفى حجر المعدات الطبية الضرورية التي يعاني نقصاً حاداً فيها. كما عبر سكرتير المحافظ لشؤون الإغاثة والإعمار رياض بن طالب الكثيري، عن جزيل شكره للإمارات على ما تقدمه من مشاريع دعم البنية التحتية والخدمية والإغاثية، مثمناً الدور الكبير الذي تقوم به الهلال الأحمر ودعمها المتواصل. كما أعرب المدير العام لمديرية حجر أنور الشاذلي، عن سعادته برفد مستشفى حجر بأدوات ومعدات طبية مقدمة من هيئة الهلال الأحمر لتخفيف العبء على الأسر من التنقل من مديرية إلى أخرى للعلاج، وتبعد أكثر من ثلاث ساعات.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا