• الأحد 02 رمضان 1438هـ - 28 مايو 2017م
  10:21     الآلاف محاصرون جراء النزاع الدائر بجنوب الفلبين         10:23    زعيم كوريا الشمالية يشرف على اختبار سلاح جديد مضاد للطائرات        10:26     مقتل أربعة اشخاص في انهيارات أرضية شمال شرق البرازيل         10:27     مقتل 3 وإصابة 10 بتفجير انتحاري وسط مدينة بعقوبة العراقية         10:29     الشرطة البريطانية تنشر صورا لمنفذ اعتداء مانشستر         10:40     الجيش التركي يعلن قتل 13 متمردا كرديا في ضربات جوية بشمال العراق     

تشافي على خطى جوارديولا

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 يونيو 2015

أحمد سليم (الدوحة)

فتح نادي السد سقف طموحاته بعد التعاقد مع الإسباني تشافي هرنانديز نجم برشلونة ومنتخب إسبانيا، وذلك بعد أن قدم النجم الكبير لجماهيره ووسائل الإعلام، للإعلان عن صفقة النجم الكبير، وتوقيع العقود الرسمية بين الطرفين، بحضور سفير إسبانيا في قطر، حيث يخوض أسطورة برشلونة تجربته الجديدة لمدة موسمين مع إمكانية الاستمرار لعام ثالث. ولم تختلف طموحات تشافي حيث، قال: «أتيت من أجل اللعب لفريق السد، وبعدها لا أعرف ماذا سيحدث في المستقبل، ربما أكرر تجربة جوارديولا في قطر، ما يهمني في الوقت الحاضر قيادة السد للبطولات، أتمنى الفوز معه بدوري أبطال آسيا، وتحقيق إنجاز على الصعيد الشخصي، بعدما فزت مع برشلونة بلقب دوري الأبطال لأكثر من مرة»، كما تمنى أن يلتقي ناديه الجديد مع ناديه القديم في كامب نو.

وأضاف: «أتمنى تحقيق المزيد من الإنجازات والبطولات مع الفريق». وكشف النجم الإسباني أنه كان على دراية جيدة بالكرة القطرية، خاصة أن هناك العديد من زملائه من أساطير الكرة الإسبانية سبق لهم وأن خاضوا التجربة الاحترافية في دوري النجوم، أمثال بيب جوارديولا وفيرناندو هييرو وراؤول جونزاليس، وقال: «أعتقد أنهم ساهموا بقدر كبير في وجود قناعة كبيرة باللعب هنا». وأضاف: «هناك بالفعل العديد من الأسباب التي ساهمت في تحويل مساري إلى قطر، من بينها تعلم ثقافة جديدة، وهي الثقافة العربية»، مشيراً إلى أن كلمة «شكراً» هي أول كلمة تعلمها في اللغة العربية، وقال: «أتطلع لتعلم اللغة العربية أنا وزوجتي، كما أنني أطمح في نقل خبرتي التي اكتسبتها على مدار سنوات طويلة بين صفوف برشلونة إلى جيل جديد من اللاعبين، إضافة إلى ذلك طموحي الكبير في تأهيل نفسي في المجال التدريبي من خلال العمل في أكاديمية (أسباير)، مع إمكانية نقل مشروع «لاميسا» هنا، ولهذا يحدوني الأمل في نقل كل ما تعلمته في برشلونة، بجانب اختياري سفيراً لكأس العالم 2022، لهذا أنا أشعر بالفخر».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا