• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

استعادة مصفاة بيجي ومقتل 92 من «داعش» و31 قتيلاً بتفجيرات في كركوك وبغداد

إنزال جوي عراقي يسيطر على جامعة تكريت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 يونيو 2014

هدى جاسم، وكالات (بغداد)

تمكنت قوات عراقية أمس من السيطرة على جامعة تكريت في المدينة التي سيطر عليها مسلحو «الدولة الإسلامية في العراق والشام» المعروفة باسم «داعش»، بإنزال جوي، كما أكدت مصادر أمنية استعادة السيطرة على مصفاة بيجي، مؤكدة قتلها 92 من «داعش». وأسفرت تفجيرات في كركوك وبغداد عن مقتل 31 عراقيا وإصابة 74 آخرين، ووصل 50 عنصر آخرين من قوات العمليات الخاصة الأميركيةإلى بغداد. بينما هدد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بـ«زلزلة الأرض تحت أقدام المتشددين»، ودعا ائتلاف متحدون بزعامة أسامة النجيفي الحكومة الاتحادية إلى التراجع عن قرار قطع رواتب موظفي الدولة في المناطق الخارجة عن سيطرتها.

وذكر محافظ صلاح الدين أحمد عبد الله الجبوري أمس أن «قوات من النخبة فرضت سيطرتها على جامعة تكريت بعد اقتحامها بعملية إنزال أعقبها اشتباكات قتل خلالها عدد كبير من المسلحين».

وكان مصدر أمني قال في وقت سابق إن ثلاث طائرات هليكوبتر تابعة لسلاح الجو العراقي، هبطت في الملعب الرياضي لجامعة تكريت، التي يسيطر عليها مسلحو«داعش» مما أدى إلى اندلاع اشتباكات عنيفة. وقال المصدر الذي طلب عدم الكشف عن هويته إن القتال يتركز حول حرم الجامعة.

من جهة أخرى قالت الحكومة العراقية أمس إن مصفاة بيجي تحت السيطرة الكاملة للقوات العسكرية، وأصدرت لقطات مصورة تظهر جولة في مجمع مباني المصفاة. وقال متحدث عسكري للصحفيين «مصفاة بيجي تحت سيطرة قواتنا، من قوات النخبة في جهاز مكافحة الإرهاب والفرقة التاسعة والفرقة 18 لحماية النفط».

وذكر أن «المصفاة بعد سبعة أيام قتال تحت سيطرة القوات الأمنية، وحصيلة القتلى حتى اللحظة، هي 92 جثة لداعش»، مضيفا أن «العشائر العراقية في بيجي تعاونت معنا من ناحية المعلومات والاستخبارات، أعطونا إحداثيات مظبوطة، ومكان داعش والخلايا النائمة، ونحن عالجناها من خلال مداهمات ليلية ومن خلال الأبطال في طيران الجيش». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا