• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ميسي: إنجاز طال انتظاره!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 يونيو 2015

لا سيرينا (د ب أ)

قد تصعب المقارنة بين لقب بطولة كأس العالم ولقب بطولة (كوبا أميركا)، لكن النسخة الرابعة والأربعين لكوبا أميركا ستكون بمثابة فرصة لتضميد جراح منتخب الأرجنتين بعد عام واحد من خسارة نهائي المونديال البرازيلي. ومع خسارة المباراة النهائية للمونديال أمام ألمانيا، تزايدت ديون «جيل ميسي» تجاه جماهير «التانجو»، حيث يحتاج هذا الجيل إلى تقديم اللقب الأول للجماهير.وسبق لميسي أن قاد منتخب بلاده إلى الفوز بلقب كأس العالم للشباب (تحت 20 عاماً) والميدالية الذهبية لمسابقة كرة القدم بدورة الألعاب الأولمبية، لكن سجله ما زال خالياً من أي لقب مع المنتخب الأول. ومرت سنوات طويلة على هذا الجيل الذي يضم إلى جوار ميسي، متميزين مثل خافيير ماسكيرانو وسيرخيو أجويرو وجونزالو هيجوين وآنخل دي ماريا، لكن ظل الفريق بلا أي تتويج لتتضاعف الضغوط على اللاعبين ويصبح الفريق بحاجة ماسة إلى مصالحة جماهيره بلقب كبير.واقترب الفريق كثيرا من هذا اللقب الكبير في المونديال ولكنه تبخر من بين يدي ميسي ورفاقه وذهب أدراج الرياح. وقال ميسي: «جراح المونديال ستظل موجودة لأن الاقتراب كثيراً من الهدف كان أمراً صعباً للغاية». وتوج ميسي مع برشلونة موسم 2014 -2015 بالثلاثية (دوري وكأس إسبانيا وأبطال أوروبا) لكن تركيزه ينصب حالياً على كوبا أميركا لإحراز اللقب الأول له وللجيل الحالي مع منتخب راقصي التانجو. وقال ميسي: «بطولة كوبا أميركا في غاية الأهمية للمنتخب الأرجنتيني، ولنا وذلك لتحقيق الإنجاز الذي طال انتظاره، أخفق المنتخب الأرجنتيني على مدار سنوات طويلة في رفع أي كأس، ولهذا ستكون بطولة مهمة للغاية بالنسبة لنا». ويستهل المنتخب الأرجنتيني مسيرته في البطولة الليلة بلقاء منتخب باراجواي ضمن منافسات المجموعة الثانية التي تضم معهما منتخبي أوروجواي حامل اللقب وجامايكا. وقد يكون فوز ميسي وزميله لاعب الوسط خافيير ماسكيرانو مع برشلونة بالثلاثية في الموسم المنقضي حافزاً إضافياً لهما على قيادة المنتخب الأرجنتيني للتتويج بلقبه الخامس عشر في كوبا أميركا. وفوجئ ميسي بإدراجه ضمن اللاعبين في المؤتمر الصحفي لفريقه بعد ساعات قليلة من وصوله الأرجنتين، لكنه ظهر في المؤتمر واثقاً ومتفائلاً من أداء فريقه في البطولة المرتقبة وأعرب عن أمله في

استغلال سعادته بالثلاثية مع برشلونة في قيادة المنتخب الأرجنتيني للنصر هذه المرة.

أجويرو: التتويج ينسينا مرارة المونديال

لا سيرينا (د ب أ)

يعتمد المنتخب الأرجنتيني على مجموعة كبيرة من اللاعبين الذين أحرزوا مع أنديتهم العديد من الألقاب والأرقام القياسية ونالوا الكبرياء والمجد إضافة لملايين الدولارات. لكن جميع لاعبي الفريق يعترفون بمدى مرارة الهزيمة أمام المنتخب الألماني في نهائي المونديال البرازيلي، والتي تضاعف رغبة الفريق حاليا في الفوز بلقب كوبا أميركا ليكون اللقب الأول للفريق منذ 22 عاماً، وبالتحديد منذ فوزه بلقب كوبا أميركا 1993. وقال أجويرو: «إذا فزنا بلقب كوبا أميركا، قد ننسى بعض ما حدث في المونديال، مرارة الهزيمة في نهائي المونديال تكون لاذعة دائماً، ولكن الفوز بكوبا أميركا سيمنحنا بعض السعادة». وأوضح: «عندما نعتزل اللعب سنقول: انظروا، لم نفز بأي شيء، نعلم أننا نرغب في الفوز بأي لقب، معظم اللاعبين الآن في السابعة والعشرين والثامنة والعشرين من عمرهم وبعضهم في الثلاثين من عمره، كما نرى الكثير من العناصر الشابة، إذا لم يفز هذا الجيل بأي شيء، سنشعر بالندم للأبد، أعتقد أننا نستطيع تحقيق هذه الرغبة». وقال جونزالو هيجوين: «انتهى الألم، والشيء الجيد في كرة القدم أنها تمنحك فرصة الثأر.. سنحاول تضميد جراحنا بهذه الكأس التي لم نحرزها منذ فترة طويلة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا