• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بطل مسلسل «سرايا عابدين» في رمضان

قصي خولي.. تستهويه مهارات الـ «سامبا» ويتمنى فوز «الخضر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 يونيو 2014

تامر عبدالحميد (أبوظبي)

رغم انشغاله بتصوير دوره في مسلسل «سرايا عابدين» الذي من المقرر أن يعرض على شاشتي «أبوظبي الإمارات» و«أم بي سي» في رمضان المقبل، ويجسد فيه دور الخديوي إسماعيل إلى جانب الممثلة المصرية يسرا التي تلعب دور الملكة في العمل الدرامي نفسه، لكنه أكد أنه لا يستطع أن يفوت فرصة متابعة فريقه الأول وهو المنتخب البرازيلي، الذي يشجعه منذ الصغر.

وقال خولي: بطولات كأس العالم أتباع كل مبارياتها بصفة دائمة، لاسيما أنها تضم أهم وأشهر المنتخبات في العالم، بما أنني أشجع «اللعبة الحلوة»، فأشاهد العديد من الفرق المتميزة، إلى جانب فريقي الذي أتابعه وأشجعه من الصغر وهو «السامبا»، لكن في مونديال 2014 لهذا العالم، لم أستطع التفرغ لمشاهدة جميع المباريات، ويرجع السبwب في ذلك، بسبب انشغالي بتصوير مسلسلي الجديد «سرايا عابدين» الذي يعد من أضخم الإنتاجات العربية، متمنياً أن ينال إعجاب المشاهد في رمضان.

وعبر قصي عن سعادته بتأهل منتخب البرازيل إلى الدور الـ16، بعد أن قهر «الأسود» الكاميروني، في مباراتهم الأخيرة التي فازوا عليها بنتيجة ساحقة 4 مقابل 1، متمنياً لهم التوفيق في مبارياتهم المقبلة، حتى وصولهم للنهائيات، لاسيما وأنه يتوقع لـ «السامبا» أن يخطف اللقب في مونديال 2014. وبرر قصي حبه الشديد للبرازيل بحسب تشجيع كل عائلته لفريق «السامبا»، حيث بدأ يتابعهم ويشجعهم على غرار تشجيع عائلته وأقاربهم لهذا المنتخب منذ صغره، وبدأ الحب يكبر معه عاماً بعد عام، بداية من بيليه وزيكو وسقراط، مروراً بـ رونالدينهو ونهاية بـ نيمار، مشيراً إلى أنه يعجبه بشكل دائم لعب الأسطورة رونالدو والذكي والمحترف ميسي.

وأكد قصي أن كأس العالم غريب هذا العام في أحداثه الرياضية، خصوصاً وأن أغلب الفرق القوية، قد ودعت المونديال سريعاً، مبرراً ذلك بالثقة الزائدة للاعبين التي تسببت في إخفاقهم بالمباريات، كاشفاً إلى أنه بجانب تشجيعه للبرازيل في مونديال 2014، كان يشجع أيضاً الفريق الإسباني، لكنه ومع الأسف خرج المنتخب مبكراً، متمنياً أن يصل المنتخب الجزائري إلى نهائيات كأس العالم، الذي شرف كل العرب، بأدائه الراقي والمتميز في اللعب.

وعن طقوسه أثناء متابعة مباريات وخصوصاً إذا كانت للبرازيل، قال قصي: بكل تأكيد أرتدي الـ «تي شيرت» الخاص بالبرازيل، وأرفع علمهم عالياً بعد كل هدف يحرزونه، ومن المعروف عني أنني لا أشاهد مباراة بمفردي أبداً، لأنني أحب جو كأس العالم المليء بالحماس والتشجيع، الذي لا أشعر به إلا بـ «الجمعة» مع الأصدقاء والأقارب، مصرحاً في الوقت نفسه أنه شديد العصبية أثناء مشاهدة المباريات، ولا يفضل الجلوس وأمامه طاولة، حتى لا يحطمها، لأنه من النوع الذي لا يتمالك نفسه أثناء إخفاقات اللاعبين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا