• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

40 % من إبداعات «أبوظبي للعلوم».. محلية المحتوى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 نوفمبر 2016

أبوظبي (وام)

يقدم مهرجان أبوظبي للعلوم الذي ينظمه مجلس أبوظبي للتعليم برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، خلال الفترة من 17 حتى 26 نوفمبر الجاري العديد من الفعاليات الملهمة والممتعة ذات المحتوى المحلي تمثل 40 بالمائة من برنامج المهرجان لهذا العام.

يعتبر المهرجان أحد أكبر الفعاليات في المنطقة ويتم تنظيمه على مدى 10 أيام في حديقة «أم الإمارات، وحديقة الحيوانات بالعين».

ويواصل مهرجان أبوظبي للعلوم في دورته السادسة استضافة عدد من الفعاليات المستوحاة من الثقافة الإماراتية مما يثري تجربة الزوار لا سيما أنها مستمدة من الاحتياجات الأساسية لهذا المجال الحيوي في أبوظبي.

وتضم المواضيع العلمية التي قام بتغطيتها شركاء المهرجان المحليون بحرا من الأفكار الملهمة تقدمها نخبة مرموقة من المؤسسات على رأسها هيئة البيئة بأبوظبي وجامعة أبوظبي ومؤسسة الإمارات ومؤسسة التنمية الأسرية وجامعة نيويورك أبوظبي ومرصد السديم للفضاء وشركة أبوظبي للتوزيع وجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية وبداية للإعلام. وقال المهندس سند حميد أحمد رئيس لجنة الابتكار مدير إدارة المعرفة بالإنابة بمجلس أبوظبي للتعليم، إن العلوم والتكنولوجيا والابتكار تعد من الركائز الأساسية لبناء اقتصاد قائم على المعرفة وأن مجلس أبوظبي للتعليم يحرص على صقل مهارات الطلبة وتنمية مهاراتهم من خلال أنشطة ممتعة وهو ما يقدمه مهرجان أبوظبي للعلوم الذي يسهم في تطوير مهاراتهم وطموحاتهم لتلبية احتياجات القطاعات الرئيسية مستقبلا. مشيرا إلى أن مساهمة الشركات والمؤسسات المحلية تزيد على 40 في المائة من محتوى المهرجان هذا العام.

وأشار إلى أن المهرجان يشكل جزءاً من أسبوع الابتكار بالدولة وقد اتسع هذا العام نطاق الأنشطة التي لا تحتاج إلى حجز مسبق بنسبة 20 في المائة ومقارنة العام الماضي الذي تضمن 56 فعالية فهذا العام نفخر بإعداد 67 فعالية شيقة. وقالت ميثاء الحبسي نائب الرئيس التنفيذي في مؤسسة الإمارات، إن المهرجان يعد فرصة جديدة للشباب لإبراز مواهبهم وقدراتهم في مجال العلوم والتكنولوجيا واكتساب المعارف وتبادل الخبرات والمساهمة في نهضة بلادهم وهي جزء لا يتجزأ من منظومة مبادرات تستهدف تمكين جيل المستقبل وتزويده بالأدوات اللازمة التي تساهم في بناء مجتمع مبدع ومتطور، عبر العديد من ورش العمل المختلفة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا