• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

اللجنة تقوم بتسجيلها للاستفادة منها في المحاضرات النظرية

الحالات التحكيمية للمونديال على مائدة «قضاة ملاعبنا» بمعسكر ألمانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 يونيو 2014

منير رحومة (أبوظبي)

تعكف لجنة الحكام باتحاد الكرة، خلال فترة إقامة منافسات كأس العالم 2014 بالبرازيل، على تسجيل مختلف المباريات، ورصد أبرز الحالات التحكيمية المثيرة للجدل، بهدف جمعها، وإدراجها في برنامج المحاضرات النظرية، التي سوف يناقشها حكامنا، في معسكرهم الخارجي بألمانيا، والذي يقام 24 أغسطس المقبل.

وكشف علي حمد نائب رئيس اللجنة عن أن المونديال فرصة مواتية لـ «قضاة الملاعب»، من أجل مراقبة أداء نخبة من أفضل الحكام في العالم الذين تم اختيارهم بدقة من «الفيفا»، والاطلاع على المستوى العام الذي وصل إليه التحكيم، خاصة أمام الاختبارات القوية والصعبة، في ظل مشاركة نخبة من أقوى وأفضل المنتخبات في العالم.

ويرى علي حمد أن القرارات التحكيمية المثيرة للجدل، والتي أسالت الكثير من الحبر، خاصة التي تتعلق بالقرارات داخل منطقة العمليات، من شأنها أن تكون مادة إيجابية في النقاش، بهدف تحقيق الاستفادة المرجوة، واستخلاص الدروس.

وعلى الرغم من غياب التحكيم الإماراتي عن الحدث العالمي الكبير للمرة الأولى منذ عشرين عاماً، بعد استبعاد الطاقم الذي يقوده علي حمد، بسبب الإصابة التي تعرض لها، فإن حكامنا يتابعون بدقة أداء الأطقم التي تم اختيارها للاستفادة، ومعرفة مستواهم مقارنة بنخبة الحكام في العالم.

ويذكر بأن المعسكر الخارجي للحكام سوف يشهد مشاركة نخبة من المحاضرين بالاتحادين الدولي والأوروبي، للمساهمة في تطوير مستوى حكامنا، وتزويدهم بجديد التحكيم، وأبرز التعديلات التي يمكن أن يشهده القطاع.

وبخصوص استعدادات حكامنا للموسم المقبل، أوضح نائب رئيس اللجنة أن الحكام استأنفوا التدريبات، بعد راحة أسبوعين، عقب انتهاء الموسم الكروي، وتجرى التدريبات البدنية في مراكز تجمعات الحكام، كل حسب منطقته، سواء في أبوظبي أو دبي أو الشارقة أو المنطقة الشمالية، بهدف محافظة الحكام على لياقتهم، على أن نطلق الإعداد الفعلي بداية من الثلاثاء المقبل.

وحرصاً على إيجاد جو من الألفة والتواصل بين الحكام، قررت اللجنة القيام بزيارات مستمرة للوفدين الإداري والفني إلى مراكز تدريب الحكام ومشاركتهم برامج التحضيرات، وتم البدء بمركز تدريب الحكام بالشارقة، وبعد عيد الفطر المبارك، تتواصل الجولات، في انتظار السفر إلى المعسكر الخارجي، حيث تم تحديد 24 أغسطس المقبل، موعداً لسفر الحكام الدوليين والدرجة الأولى، وذلك مراعاة لموعد انطلاقة الموسم الكروي الجديد الذي يبدأ في 12 سبتمبر بمباراة السوبر.

ويذكر أيضاً أن معسكر ألمانيا سوف يشهد تقسيم الحكام إلى مجموعتين، على أن يخضع كل منهما إلى نفس الجرعة التدريبية البدنية والفنية لتحقيق الاستفادة المرجوة والوصول إلى كامل الجاهزية للموسم المقبل. وبالنسبة للقائمة الدولية الجديدة التي سيتم رفعها إلى الاتحاد الآسيوي لاعتمادها سيتم حسمها أواخر شهر رمضان الكريم، بناء على تقييم المستوى العام للحكام، واختيار العناصر التي ستفيد التحكيم الإماراتي في المستقبل، رغبة من لجنة الحكام في عودة تحكيمنا إلى الساحة القارية والدولية بقوة، وتمثيل الدولة في كبرى التظاهرات الكروية المقبلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا