• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الجحيم للفيفا وزهرة الكبرياء للإنجليز !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 نوفمبر 2016

دبي (الاتحاد)

«ليذهب الفيفا إلى الجحيم».. هذه هي الكلمات التي قالها الإنجليز عقب تلقي اتحادهم الكروي تعليمات من الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» بعدم وضع أي شعارات أو رموز دينية أو سياسية على قمصان اللاعبين في مباراتهم أمام إسكتلندا، ولكن الإنجليز ضربوا بتعليمات الفيفا عرض الحائط، وتسابقوا في إعلان التحدي بصورة عملية في استاد ويمبلي.

فقد تغيرت الإضاءة الخارجية لاستاد ويمبلي من أجل إبراز زهرة الخشخاش الحمراء، وهي رمز لتكريم قتلى بريطانيا في الحرب العالمية الأولى، ويعود السبب في تخليد ذكراهم بهذه الزهرة على وجه التحديد، إلى سقوط عدد منهم في حقول زهرة الخشاش في بعض بلدان أوروبا أثناء الحرب، ومنذ هذا الوقت يرتدي الإنجليز هذه الزهرة الحمراء فوق ملابسهم في شهر نوفمبر من كل عام وتحديداً في النصف الأول من الشهر.

لاعبو إنجلترا وكذلك إسكتلندا والأجهزة الفنية، وكذلك الآلاف ممن اكتظت بهم مدرجات ويمبلي حرصوا على ارتداء الزهرة الحمراء، قبل وأثناء وعقب المباراة، بل إن البعض من جماهير منتخب «الأسود الثلاثة» ظهروا بهذه الزهرة فوق ملابسهم وإلى جوارها كلمات تهاجم الفيفا مثل «ليذهب الفيفا إلى الجحيم».

واللافت في الأمر أن الصحف اللندنية لم تكن أقل حدة هجومها على الفيفا من الجماهير المتحمسة، فقد أشارت صحيفة «دايلي ميل» إلى أن الإنجليز نجحوا في «تحجيم» الفيفا وإعادته إلى وزنه الحقيقي، ورفضوا الانصياع إلى تعليماته، وظهر الجميع بزهرة الخشخاش الحمراء احتفالاً ووفاءً للمحاربين القدامى وضحايا الحرب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا