• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

رسالة المحتجين بـ «المسرح الصامت»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 يونيو 2014

وسط مظاهرة ريو دي جانيرو، اكتسى عدد من المحتجين بأزياء غريبة، كما لونوا وجوههم باللون الأبيض، وهو لون ملابسهم نفسه، وظهروا في شكل أشباح، وأدى هؤلاء الشباب رقصات تجريدية، دون أي موسيقى أو كلمات، بل اعتمدوا على طريقة عمل «المسرح الصامت» كوسيلة تسهم في جذب أنظار وسائل الإعلام المختلفة بهدف إيصال رسائلهم، التي يرغبون فيها.

ويبتكر المحتجون والرافضون لاستضافة البرازيل للمونديال وسائل جديدة في أكثر من مظاهرة جابت شوارع ومدن البرازيل خلال الأشهر الأخيرة، ولكن في كل مرة ينتهي الأمر بصدام بين المتظاهرين والمحتجين، وعناصر الأمن، يؤدي في النهاية لضربهم بقنابل الغاز المسيل للدموع.

غير أن تلك المظاهرة التي اتخذت من أحد أشكال الفن، وسيلة للتعبير، لم تنتهِ بالمصير المحتوم عبر قنابل الغاز والعصي الغليظة، بل انتهت بسلام، بعد أن استمرت لما يقرب من الساعتين.

(ريو دي جانيرو - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا