• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

عزف الأنغام في المدينة الهادئة

الأرجنتينيون يحولون بورتو أليجري إلى مخيم في «غمضة عين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 يونيو 2014

عزف الأرجنتينيون على آلاتهم الموسيقية، ولوحوا بالأعلام في شوارع بورتو أليجري، تلك المدينة الهادئة التي لم تكن كذلك, عندما قرر «الفيفا» اتخاذها موقعاً لإقامة المباراة بين الأرجنتين ونيجيريا، في ختام مباريات المجموعة السادسة.

لم يضعوا في أذهانهم مكاناً محدداً للإقامة، ومعظمهم لم يكونوا يحملون تذاكر الدخول إلى المباراة، ولكن الآلاف قرروا المجيء من الجارة الأرجنتين للمشاركة في الاحتفال، بمناسبة تأهل وصدارة منتخب «التانجو» للمجموعة.

وبما أنهم لم يعدوا العدة، وليس بحوزتهم الأموال الكافية، حتى يقوموا بحجز أماكن للإقامة في الفنادق أو بيوت الشباب، فقد اتخذ الأرجنتينيون من إحدى الحدائق في وسط المدينة مكاناً للمبيت، فهي قريبة من منطقة احتفالات المشجعين التي أقامها «الفيفا»، كما أنها ليست بعيدة عن ملعب المباراة، لذا تحولت الحديقة إلى مخيم أرجنتيني في غمضة عين.

وقامت بلدية بورتو اليجري بتوفير الطرق الممكنة لمساعدة اللاجئين الأرجنتينيين، من خلال تركيب كشافات إنارة ومولد كهربائي في المنطقة التي في العادة تكون مظلمة ليلاً، حيث بلغ عدد الذين قصدوا الحديقة، وأقاموا فيها خيامهم قرابة 2500 شخص.

واستخدم الأرجنتينيون الحمامات العمومية الموجودة على ضفة نهر جوايبا، من أجل الاغتسال أو الاستحمام، وتقدر السلطات المحلية في بورتو أليجري عدد القادمين من الأرجنتين بـ50 ألف زائر، فيما بلغ عدد الذين يحملون التذاكر قرابة 18 ألف شخص، وخلال الأيام الماضية شهدت المنافذ الحدودية البرية بين البرازيل والأرجنتين طوابير طويلة من السيارات.

وفي الأيام التي سبقت المباراة كان الأرجنتينيون يجوبون بورتو أليجري بحثاً عن تذاكر المباراة، وقام أحد المشجعين بتدبير مقابلة عبر الأنترنت مع أحد تجار السوق السوداء، كما أنه أرسل له صورة بالدولارات التي يحملها ليتأكد البائع أنه يملك المال.

وهذا التصرف الذي قام به المشجع الأرجنتيني يبدو منطقياً، إذا علمنا أنه من الصعب في الأرجنتين شراء الدولارات الأميركية، بعد أن فرضت الحكومة الأرجنتينية منذ عام 2012 ضوابط تمنع قيام السياح الأرجنتينيين من شراء الدولارات عند السفر إلى الخارج. (ريو دي جانيرو - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا