• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

حرمان النادي من القيد وإبعاد اللاعب

قاروب: اتحاد الكرة مطالب بفتح تحقيق عاجل مع النصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 نوفمبر 2016

دبي (الاتحاد)

طالب المستشار ماجد قاروب، رئيس لجنة التطوير والعلاقات الدولية في الجمعية الدولية لقانون الرياضة، وعضو اللجنة القانونية في «الفيفا»، من اتحاد الكرة ضرورة فتح تحقيق عاجل، مع كل أطراف قضية النصر وفاندرلي، بعد الكشف عن حيثيات حكم لجنة الانضباط في الاتحاد الآسيوي، والتي أكدت إدانة اللاعب في قضية تزوير الجواز، والتشديد على أن النادي اعترف بتقديم جواز مزور للتحايل على قاعدة 3+1، وأنه تعمد الحصول على الجواز المزور وأن العاملين فيه لم يكونوا صادقين في التعامل مع الاتحاد الآسيوي، حسب نص حيثيات العقوبة.

ولفت قاروب إلى أن مثل هذا التصرف يجب أن يصدر خلال ساعات من الآن، بهدف حفظ هيبة الكرة الإماراتية، وحفظ سمعتها التي أصبحت غير طيبة في أركان القارة، بسبب قرار الاتحاد الآسيوي الذي يعتبر الأول من نوعه، خاصة في ظل اعتراف النادي بواقعة التزوير، حسب نص البيان الصادر من الاتحاد القاري.

كما طالب قاروب من اتحاد الكرة بضرورة تشكيل لجنة عاجلة، ويطلق عليها لجنة النزاهة والشفافية، مثلما يحدث في أي قضايا تمس الشرف والأخلاق الرياضية، وقال: على الاتحاد اتخاذ اللازم تجاه النادي واللاعب، وكل إداري شارك في هذه المخالفة، سواء كان مدير الاحتراف أو مدير النادي، أو رئيس شركة الكرة، ولابد من فتح تحقيقات لمعرفة مدى وإقرار وموافقة أعضاء مجلس الإدارة، كلياً أو جزئياً على تلك التصرفات غير القانونية، حتى تشملهم العقوبة، التي يجب أن تكون رادعة، للحفاظ على سمعة ومكانة الرياضة الإماراتية على الصعيدين الآسيوي والدولي، مع استخدام العقوبة الأقصى في اللوائح، وليس عقوبة شكلية لمجاملة النادي، وأتحدث هنا عن ضرورة منع النادي من القيد والتسجيل لفترة أو فترتين.

وأضاف أما بالنسبة للاعب، يفترض ألا يدخل الأراضي الإماراتية، لأنه وافق على عملية تزوير في جواز سفره، وقدم أوراقاً ثبوتية يعرف أنها مزورة إلى جهات رسمية لاستخراج تأشيرة إقامة، وبالتالي يكون القرار الأنسب أن يتم إبعاده أو منعه من دخول الدولة، ما يعني عدم السماح له باللعب في الانتقالات الشتوية المقبلة.

كما سجل قاروب تحفظه على قرار الاتحاد الآسيوي حول القضية، وقال: قرار اللجنة الآسيوية في عدم معاقبة اللاعب يعتبر معيباً، ووصمة عار في تاريخ القضاء الرياضي الآسيوي، لأن هذا تزوير في مستندات رسمية، ويجب أن تكون العقوبات بالمنع والإيقاف وتغليظ العقوبة على اللاعب والنادي، ونحن أمام قضية تاريخية على مستوى آسيا تمس النزاهة والمنافسة الشريفة والمبادئ، ويجب أن يكون هناك عقوبات وتحقيقات على كل الأطراف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا