• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الهنائي مهدد بالابتعاد عن مجلس الإدارة

«الهيئة» تضرب «ازدواجية السلة» بقرار الحسم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 13 نوفمبر 2016

علي معالي (دبي)

تهدد الازدواجية مجلس إدارة اتحاد السلة، حيث يوجد خالد الهنائي نائب رئيس الاتحاد في منصب المدير التنفيذي بنادي الوحدة، في وقت كان فيه أسامة قرقاش يجمع بين عضوية الاتحاد والأهلي، قبل تقدمه باستقالة لمجلس إدارة النادي الأهلي، ليصبح خالد الهنائي مهدداً بالابتعاد عن منصبه في الاتحاد بعد الخطاب الذي أرسلته الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة بشأن الازدواجية، وهو ما ينذر بخلافات مرتقبة بين الطرفين، خاصة أن خالد الهنائي يرفض تماماً تقديم الاستقالة كونه صاحب أعلى الأصوات في الانتخابات التي جرت مؤخراً، بعد حصوله على تأييد جميع أعضاء الجمعية العمومية وعددهم 13 نادياً، إضافة إلى أن الهنائي هو الوحيد من بين أعضاء مجلس الإدارة الذي مارس اللعبة على كل المراحل حتى وصل للمنتخب الأول، وبالتالي فإنه يرى أنه الأجدر بالبقاء لخبرته وخدماته التي يمكن أن يقدمها لتطوير اللعبة.

ويشغل خالد الهنائي حالياً بخلاف منصبه كنائب لرئيس الاتحاد أكثر من صفة دولية، وهي رئيس لجنة 3 X 3 بالاتحاد العربي واللجنة التنظيمية الخليجية والقنصل العام للرياضة بالاتحاد الدولي للسلة 3 X 3.

وقال الهنائي: المساواة في الظلم عدل، ولست أدري على أي أساس يُسمح لأعضاء المعينين الازدواجية في المناصب، وفي المقابل فإن المختارين من جانب الجمعيات العمومية يتم حصرهم في مكان واحد، ومن المفترض أن تكون الازدواجية في حال الانتخابات وليس التعيين لأن الجمعية العمومية دائماً هي الأقوى وصاحبة القرار.

وأضاف: هناك ضبابية وعدم وضوح في اللوائح الخاصة بتنظيم العمل داخل الاتحادات، وأرى أن القرار بيد الاتحاد، وأريد معرفة ما هو الضرر في وجودي في المنصبين، وأثناء عملي كمدير تنفيذي بنادي الوحدة لم تكن هناك أي محاباة للوحدة، ووجهة نظري أن تأخذ «الهيئة» برأي اتحاد اللعبة بخطاب تسأل فيه: «هل تريدون وجودي معكم أم لا؟».

وقال: خدمت لعبة السلة 3 X 3 كثيراً في الفترات الماضية على كل المستويات المحلية والعربية والدولية، ولدي طموحات مع اتحاد اللعبة، ولكن ما يحدث معي حالياً أمر مستغرب جداً لأنه يقتل في داخلنا الطموح والرغبة في العمل.

وأكد: لن أتقدم بالاستقالة من منصبي من اتحاد السلة، اللائحة تعرضت للتعديل بعد الانتخابات، ولم تحدث هذه التعديلات قبل الانتخابات وهم يستندون على أنني قمت بالتوقيع على التعهد في المرة الأولى، ولكنْ هناك غموض في اللائحة، حيث يمنح المعينين من الجمع بين عملين، والجمعية العمومية هي التي جاءت بي لعضوية مجلس إدارة الاتحاد.

وقال إسماعيل القرقاوي رئيس الاتحاد: الهنائي من الأعضاء النشطين للغاية ولديه العديد من المناصب الدولية، على المستوى العربي والخليجي والدولي، ونشهد جميعاً بكفاءته، ولكن علينا الالتزام بالقوانين الخاصة والواردة لنا من الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة بشأن الجمع بين منصبين، حيث يشغل خالد منصب المدير التنفيذي بنادي الوحدة، إضافة إلى عضويته في اتحاد كرة السلة، وهو متمسك بعضويته في الاتحاد، ونحن علينا احترام النظام، خاصة أن الأعضاء قاموا بالتوقيع على إقرار قادم من الهيئة يفيد ذلك، ولكن علينا في الاتحاد الالتزام بما جاءت به «الهيئة»، والأمر لا يستدعي اجتماع طارئ للجمعية العمومية، فالموضوع خاص باللوائح والقوانين.

وأضاف: سننظر في رسالة «الهيئة»؛ لأننا تحت مظلتها، والتعهد الذي تم التوقيع عليه قبل الانتخابات يجب الالتزام به، وسوف تتم الاستعانة بجهود خالد الهنائي في اللجان الخاصة بالاتحاد، ولا يمكننا الاستغناء عن خدماته، فنحن نحترم خبرته ونشاطه وأفكاره المتنوعة التي تصب في مصلحة اللعبة بشكل عام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا