• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أعرب عن اعتزازه بالإنجاز الفني والعلمي النادر الذي نفذ بأيدٍ وعقول عربية

حمدان بن راشد يزور مجمع وقف الملك عبد العزيز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 يونيو 2014

قام سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، خلال مشاركته في اجتماعات البنك الإسلامي للتنمية في جدة في المملكة العربية السعودية، بزيارة مجمع وقف الملك عبد العزيز في محيط الحرم المكي الشريف الذي يتألف من سبع ناطحات وأبراج للفنادق والشقق المفروشة وفي قلب المجمع يقع برج ساعة مكة المكرمة الذي يحتوي على أعلى وأكبر فندق في العالم.

وزار سموه معرض الفلك الدائم في مجمع وقف الملك عبد العزيز آل سعود، واستمع والوفد المرافق من القائمين على المعرض إلى شرح تفصيلي حول كل قسم من أقسامه التي تضم قسم الفلك الإسلامي وتفرعاته كالكواكب وخسوف القمر وكسوف الشمس وحركة المجرات ومعالم الكرة الأرضية والغلاف الجوي للأرض والأهلة وغيرها من علوم الفلك الذي اشتهر فيه المسلمون واحتفت به الحضارة الإسلامية، كما تدل على ذلك الكتابات العديدة والأدوات والإيضاحات المرئية والمخطوطات المصورة التي تم إنتاجها في الفترة ما بين القرنين الثامن والسابع عشر الميلادي حيث تشير هذه الدلائل إلى تأثر المدرسة الفلكية الأوروبية في عصر النهضة بالنشاط العلمي الفلكي للمسلمين.

كما اطلع سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم خلال جولته في مختلف أرجاء المعرض على تفاصيل ساعة مكة المكرمة التي تعد معلماً تاريخياً وتحفة فنية فريدة في هذا العصر الحديث يصل ارتفاعها من قاعدتها إلى أعلى هلالها نحو 250 متراً ووزنها 36 طناً وكسيت أرضيات الساعة بقطع من الفسيفساء تبلغ قرابة مائة مليون قطعة مسبوكة بذهب عيار 24 قيراطاً، وتضاء الساعة بمليوني مصباح من نوع “إل إي دي”، كما زودت الساعة بـ20 مانعة صواعق تمتد بشكل آلي وزودت كذلك بـ 800 ذراع ثابتة لحمايتها ومصابيحها من الصواعق.

وحسب الشرح الذي قدمه المهندسون أمام سموه ومرافقيه فإنه يمكن قراءة الوقت من مسافة ثمانية كيلومترات ويسمع منها الأذان من مسافة سبعة كيلومترات، كما يمكن رؤية الساعة التي تتلألأ بـ 21 ألف مصباح ضوئي أثناء الأذان من مسافة 30 كيلومترا.

وتعد الساعة هي الأعلى والأضخم والأغلى على مستوى العالم والأكثر دقة، وهي هدية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية إلى العالم أجمع. يذكر أن مجمع وقف الملك عبد العزيز آل سعود ناهزت تكلفته المالية 12 مليار ريال سعودي، ويعود ريعه لخدمة الحرمين الشريفين.

وأعرب سمو نائب حاكم دبي وزير المالية عن اعتزازه بهذا الإنجاز الفني والعلمي النادر الذي نفذ بأيد وعقول عربية حتى بات المجمع بما فيه من معالم وصروح وإبداعات متنوعة محط أنظار وإعجاب العالم خاصة المسلمين الذين يزورون مكة والحرم المكي الشريف.

وفي الأثناء، أدى سموه والوفد المرافق مناسك العمرة، داعيا الله العلي القدير أن يحفظ قيادتنا وبلادنا من كل سوء ويديم على دولتنا الحبيبة نعمة الاستقرار والرخاء والعطاء من أجل إسعاد الناس جميعاً.

(مكة المكرمة - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض