• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

فتيات يتاجرن بالمخدرات لإرضاء الحبيب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 يونيو 2014

يقبع آلاف التايلانديات في السجون بسبب الاتجار بالمخدرات لإرضاء الحبيب، أو شراء ثلاجة أو سيراً على خطى والداتهن، حيث تمضي إحداهن، وتدعى ماي عمرها 27 عاماً عقوبتها الثانية في السجن، بعدما عثر في حوزتها على حبوب ميثامفيتامين المعروفة في البلاد باسم «يابا»، والتي يعني اسمها «الدواء المسبب للجنون» والتي ينتشر استهلاكها في تايلاند في أوساط الفئات جميعها. وحكم عليها بالسجن ثلاث سنوات في سجن أيوتهايا على بعد ساعة عن شمال بانكوك، بعد العثور في حوزتها على 20 قرصاً من الميثامفيتامين.

وتقول ماي التي يمضي شريكها عقوبة سجن، بعد إدانته بالتهمة عينها، إن كمية اليابا كانت تفوق تلك المحددة للاستخدام الشخصي، فأدينت بتهمة الاتجار.

ومن المرتقب إطلاق سراح هذه المدمنة السابقة التي أنجبت طفلاً، وهي في السجن مايو 2016، في ظل غياب الأمل في تخفيف عقوبتها في بلد يعتمد سياسة لمكافحة الاتجار بالمخدرات هي من الأشد صرامة في العالم.

وتعد عقوبة السجن لمدة ثلاث سنوات عقوبة «عادية» في هذا البلد الآسيوي الأكثر تأثراً بالاتجار بالميثامفيتامين، بعد الصين.

فقد ضبط في تايلاند أكثر من 95 مليون قرص من الميثامفيتامين في العام 2012، بحسب مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة الذي لديه فرع في بانكوك. وتشارك ساوابا (23 عاماً) المسجونة، بعد العثور في حوزتها على أقراص يابا في صف لتعلم استخدام الحاسوب مع 20 سجينة أخرى، وأكدت الشابة أن هذه الصفوف تساعدها على التفكير بشكل أفضل، واستذكار الماضي وعائلتها وطريقة عيشها، وتأمل والدة ساوابا أن تعاود ابنتها دراساتها، لكن هذه الأخيرة لن تخرج من السجن قبل 26 يونيو 2018. (تايلاند - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا