• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

من مصر والمغرب والهند وماليزيا

وصول الدفعة الأولى من العلماء ضيوف رئيس الدولة لإحياء ليالي رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 27 يونيو 2014

إبراهيم سليم (أبوظبي)

وصلت إلى الدولة أمس عبر مطار أبوظبي الدولي الدفعة الأولى من أصحاب الفضيلة العلماء ضيوف صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لإحياء ليالي رمضان بالدولة، ويبلغ عددهم 17 عالما، قادمين من مصر والمغرب والهند وماليزيا، حيث كان في استقبالهم الدكتور حمدان مسلم المزروعي، رئيس الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف، والدكتور محمد مطر الكعبي، مدير عام الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف وعدد من المسؤولين في الهيئة.

ورحب الدكتور حمدان المزروعي بأصحاب الفضيلة العلماء ضيوفا كراما على دولة الإمارات، ونقل لهم تحيات القيادة الرشيدة للدولة وشعب الإمارات كافة، مثمنا دورهم الكبير في نشر الوعي والمحبة والاعتدال بين المسلمين وإبراز تعاليم الإسلام السمحة ورسالته الخالدة متمنيا لهم إقامة طيبة بين أهلهم في مجتمع دولة الإمارات.

وأجمع العلماء من ضيوف صاحب السمو رئيس الدولة ، حفظه الله، على أن ديننا هو دين الوسطية والاعتدال، وأن الأزهر حارب أصحاب الفكر المتطرف والمنحرف، مشيرين إلى أهمية التعاون المثمر والبناء بين الأزهر بعلمائه، والأشقاء في دولة الإمارات، وأن المصريين يعتزون بالدور الذي لعبته الإمارات قيادة وشعباً، في مساندتها لأشقائها العرب والمسلمين والسعي لنشر الفكر الوسطي المعتدل.

وقال المزروعي إن هذه المكرمة السنوية باستضافة صاحب السمو رئيس الدولة لعدد من العلماء البارزين من العالمين العربي والإسلامي تؤكد اهتمام سموه بإثراء هذا الشهر الفضيل بالمدارسة وتلاوة القرآن واستثمار الأوقات بما يعود نفعه بالخير على كل أبناء المجتمع، مشيراً إلى أهمية دور علماء الدين في نشر هذه القيم والمبادئ الإسلامية الصحيحة التي يتسم بها ديننا الحنيف وتعميقها في نفوس المسلمين مواكبة لنفحات هذا الشهر المبارك وترسيخ المعاني السامية القائمة على التراحم والتسامح، لافتاً إلى أن هذه المكرمة تلقى اهتماماً كبيرا من قيادتنا الرشيدة ومتابعة دؤوبة من سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، حيث تشرف وزارة شؤون الرئاسة على هذه الاستضافة وعلى البرنامج الذي تنظمه وتعده الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف لهؤلاء العلماء الضيوف.

وأكد أن صاحب السمو رئيس الدولة حريص على الاستمرار في نهج الشيخ زايد بن سلطان طيب الله ثراه، في كل ما يشجع على العطاء ونشر العلم والمعرفة ومن بينها استضافة العلماء والمفكرين البارزين في الدول العربية خلال شهر رمضان الفضيل لنشر العلم والمبادئ السمحة للإسلام. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض