• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تداول أسبوعي جيد وتوقعات إيجابية رغم التراجع

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 13 يونيو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

اكد أسامة العشري عضو جمعية المحللين الفنيين ببريطانيا، أن تداولات سوقي أبوظبي ودبي الماليين كانت جيدة خلال الأسبوع الماضي، خصوصاً مع أحجام وقيم التداول اللافتة بالنسبة لسوق دبي، وان كانت نسبة كبيرة منها كانت لشركتين بعينهما.

وأضاف العشري أنه بالنسبة لمؤشر دبي، فقد نجح في تجاوز مستوى المقاومة الهام عند 4111 بعد ان احترمه بشكل مؤقت، بل ونجح في استهداف مستوى المقاومة الرئيس، وسعره الأعلى لعام 2015 عند 4244 من جديد في تداول اتسم بالعنف خلال تداولات الأسبوع الماضي ليتحرر من منحنى هبوطه على خرائط اتجاهه للمدى القصير، ما يفتح المجال لتوجهات صعودية جديدة على المدى المتوسط حتى لو تراجع مؤقتا على المدى القصير صوب مستويات الدعم دون حاجز الـ4000 من جديد قبل أن يعاود الصعود مجددا خلال تداولات الأسابيع القليلة القادمة.

وأشار إلى أن عنف تداول المؤشر في المستويات الحالية مع ارتفاع أحجام التداول ومع التوجهات العنيفة للسوق صعودا وهبوطا على المدى القصير انما يعبر عن قوة كبار المضاربين مع طريقتهم في المضاربة التي تبدو مسبقة التخطيط بشكل جيد، لذا ينبغي التعامل مع السوق بنفس مستوى المخاطر المتعلقة بالأداء الحالي، وعدم المغامرة بالصفقة كاملة، وإنما التعامل يكون لبعض الصفقة مع تحديد مناطق جني الربح أو قطع الخسارة بالنسبة لتداولات الأوراق عنيفة التداول، فالسوق غالبا لن ينتهج الاتجاه الواضح صعوداً، أو هبوطاً في الفترة المقبلة، وخصوصا على المدى القصير.وبالنسبة لمؤشر أبوظبي، فما زال يتداول بتماسك في مناطق تعتبر أيضا معتدلة المخاطر فوق منطقة الدعم الشرعية عند 4500، ولكنه لم ينجح في تجاوز مستوى المقاومة الحامي لمنحنى هبوطه على خرائط اتجاهه للمدى القصير عند 4710 والمشترط تجاوزه صعودا لتقلص مخاطر استمرار تداوله في المناطق الحالية، غير أنه على كل حال مازال يتداول تداولاً عقلانياً يتسم بالثبات والحكمة، ولم يتعرض بعد لمناطق الدعم الخطرة، بدءا من مستوى الدعم الرئيس عند 4387.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا